لافروف ينتقد منظمة الأمن والتعاون الأوربي لدورها في احداث اغسطس عام 2008 في اوسيتيا الجنوبية

أخبار روسيا

سيرغي لافروف وآلان جوبيهسيرغي لافروف وآلان جوبيه
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561332/

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في ختام مباحثاته مع نظيره الفرنسي آلان جوبيه في موسكو يوم 1 يوليو/تموز ان لدى روسيا تساؤلات الى منظمة الأمن والتعاون الأوربي بصدد الصمت الذي التزمته بخصوص تقارير مراقبيها حول استعدادات جورجيا لمهاجمة اوسيتيا الجنوبية في اغسطس/آب عام 2008 . واعتبر لافروف اقرار مشروع القرار الذي قدمته جورجيا بخصوص اللاجئين يعتبر فعلة دعائية.     

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في ختام مباحثاته مع نظيره الفرنسي آلان جوبيه في موسكو يوم 1 يوليو/تموز ان لدى روسيا تساؤلات الى منظمة الأمن والتعاون الأوربي بصدد الصمت الذي التزمته بخصوص تقارير مراقبيها حول استعدادات جورجيا لمهاجمة اوسيتيا الجنوبية في اغسطس/آب عام 2008.

واشار لافروف الى ان تلك التقارير حول تحشيد جورجيا قواتها واسلحتها الثقيلة على الحدود مع اوسيتيا الجنوبية وردت الى فيينا قبل يوم، على اقل تقدير، من بدء الهجوم. وتساءل لافروف قائلا "لا نفلح حتى الآن في الحصول على رد من سكرتارية المنظمة بسبب عدم اطلاع اعضاء المنظمة على مضمون تلك التقارير، وبالتالي لم تتمكن المنظمة نفسها او مجلس روسيا ـ الناتو او الامم المتحدة من اتخاذ الخطوات الضرورية".

 لافروف: اقرار مشروع القرار الذي قدمته جورجيا بخصوص اللاجئين يعتبر فعلة دعائية

ووصف لافروف مناقشة الجمعية العامة لهيئة الامم المتحدة القرار الذي قدمته جورجيا حول اللاجئين، دون مشاركة اوسيتيا الجنوبية وابخازيا، بانه استفزاز وليس حرصا على الناس.

ويذكر ان الجمعية العامة اقرت يوم الاربعاء مشروعا اعدته جورجيا، رغم دعوات روسيا، الى التصويت ضد هذه الوثيقة المسيسة.

وحسب رأي لافروف فان طلب الابخازيين والاوسيتيين الجنوبيين الشرعي بالمشاركة في اعمال الجمعية العامة لهيئة الامم المتحدة في نيويورك من اجل استعراض وجهة نظرهم قد رفض، اذ لم تصدر سمات السفر بأسمائهم.

وقال الوزير الروسي ان القرار الذي اقترحته جورجيا بخصوص اللاجئين قد يؤدي الى تعقيد الوضع في المنطقة.

ويذكر ان القوات الجورجية هاجمت اوسيتيا الجنوبية صباح 8 اغسطس/آب عام 2008 ودمرت قسما من عاصمتها تسخينفال.

وردا على ذلك ادخلت روسيا  قواتها الى الجمهورية دفاعا عن سكانها الذين يتمتع الكثير منهم بالجنسية الروسية وطردت العسكريين الجورجيين من المنطقة.

واعترفت روسيا في نهاية اغسطس باستقلال اوسيتيا الجنوبية وابخازيا. ومن جانبها قطعت تبليسي علاقاتها الدبلوماسية مع موسكو واعلنت الجمهوريتين المذكورتين اراضي محتلة.

 آلان جوبيه: فرنسا مستعدة للمساهمة في تطوير السياحة في القوقاز

اكد وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه ان روسيا وفرنسا يمكن ان تنتقلا الى اعتماد سمات السفر الطويلة الاجل، بدلا من القصيرة الاجل، وتختتما هذه العملية في نهاية العام الحالي.

وافاد جوبيه ان بلاده مستعدة للمشاركة في تطوير السياحة في القوقاز.

وحسب معطيات رابطة الشركات السياحية الروسية تدخل فرنسا في عداد الدول الخمس التي تحظي روسيا باكبر اقبال لدى سياحها. فقد زار روسيا في الربع الاول من السنة الحالية 10.3 الف مواطن فرنسي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة