مسؤول روسي: سنقيم درعا صاروخية خاصة بنا.. والمفاوضات مع الناتو وصلت الى طريق مسدود

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561323/

أكد دميتري روغوزين مندوب روسيا الدائم لدى حلف الناتو ان بلاده ستقيم منظومة خاصة بها للدفاع المضاد للصواريخ في أي حال من الأحوال، بعض النظر عما سيعمله حلف الناتو في هذا المجال. لكنه حذر من انه في حال فشل المفاوضات مع الناتو بهذا الشأن ستضطر موسكو الى بدء العمل على وضع هيكلية منظومتها الصاروخية دون اي تنسيق مع الحلف.

أكد دميتري روغوزين مندوب روسيا الدائم لدى حلف الناتو ان بلاده ستقيم منظومة خاصة بها للدفاع المضاد للصواريخ في أي حال من الأحوال، بعض النظر عما سيعمله حلف الناتو في هذا المجال.

وشدد المسؤول الروسي على أن روسيا لا تربط بين مسائل دفاعها الجوي الفضائي وخطط الولايات المتحدة وحلف الناتو في مجال نشر درع صاروخية في أوروبا، بل تحدد وتائر تعزيز قدراتها الدفاعية واتجاهات تطويرها، انطلاقا من مصالحها.

وفي الوقت نفسه أشار روغوزين في مقابلة مع وكالة "انترفاكس" الروسية نشرت يوم الجمعة 1 يوليو/تموز، الى ان مسؤولين روس يحاولون تجاوز الطريق المسدود الذي وصلت اليه المفاوضات بين روسيا والناتو بشأن التعاون في مجال الدفاع الصاروخي. وحذر من انه في حال فشل المفاوضات، ستضطر موسكو الى بدء العمل على وضع هيكلية منظومتها الصاروخية دون اي تنسيق مع الحلف.

وقال المسؤول الروسي: "يتعين عليهم (الناتو)  تحديد رؤيتهم بصدد الهيكلية المستقبلية لمنظومة الدفاع المضاد للصواريخ بحلول نهاية السنة الجارية. وإذا قاموا بتحديد هذه الرؤية بدون مشاركتنا، فسنضطر في نهاية العام الى بدء تصميم هيكلية خاصة بنا".

وأكد روغوزين على انه في مثل  تطور الأحداث هذا، لا مجال للكلام عن التعاون بين المنظومتين (المنظومة الروسية والمنظومة التابعة للناتو).

وأشار المسؤول الروسي الى انه سيتوجه بتكليف من الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الى واشنطن يوم 21 يوليو/تموز برفقة مسؤولين آخرين لمواصلة المشاورات في موضوع الدرع الصاروخية .

وأشار الى انه يشعر بخيبة أمل من مسار المشاورات بشأن التعاون في مجال الدفاع الصاروخي، مشيرا الى انها وصلت الى طريق مسدود. وحمل روغوزين حلف الناتو مسؤولية تعثر المشاورات، مضيفا ان الناتو يقوم بتنفيذ الخطة التي أقرها في السابق، بغض النظر عن نتائج التفاوض مع روسيا.

روغوزين: سندرك أمريكا في مجال الدفاع الصاروخي عام 2015 بعد دخول منظومات "اس-500" الخدمة

اعترف روغوزين بوجود فجوة بين روسيا والولايات المتحدة فيما يخص مستوى قدراتهما في مجال الدفاع الصاروخي، الا انه اعرب عن قناعته بان تتمكن موسكو من تجاوز هذه الفجوة بعد عام 2015، عندما ستدخول منظومات "اس-500" الجديدة للدفاع الجوي الفضائي الخدمة في الجيش الروسي. وشدد المسؤول الروسي على انه ليس هناك أي فجوة بين بلاده وأمريكا فيما يخص قدراتهما النووية الاستراتيجية، مضيفا ان هذا الأمر يعتبر الضمان الرئيسي لسيادة روسيا.

وأضاف أن روسيا قد تستفيد من الفجوة الموجودة بينها وبين أمريكا في مجال الدفاع الصاروخي، مشيرا الى ان الرائد في مثل هذا المجال  يتحمل دائما نفقات وصعوبات أكثر. وبذلك ستتاح لروسيا، حسب روغوزين، القدرة لمراقبة خطوات الولايات المتحدة في هذا المجال وأخطائها واختيار الاتجاهات الواعدة والطرق المثلى لتطوير المنظومة الدفاعية الخاصة بها.

وفي الوقت نفسه اعتبر روغوزين ان لا توجد في العالم حاليا أية دولة تملك منظومة فعالة للدفاع الصاروخي. وذكر أن أية منظومة من هذا القبيل لا يمكن أن تعتبر فعالة، حتى أن يتم إختبارها في ظروف العمليات الحربية ولدى اطلاق الصواريخ بصورة مكثفة.ولهذا يستحيل الآن التحدث عن فعالية الدفاع المضاد للصواريخ هب انه الاكثر كثافة وشمولية ومهما تعددت انساقه.

وقال: "في هذا الأمر بالذات تكمن الطبيعة الاستفزازية لفكرة الدفاع المضاد للصواريخ، حيث انها لا تضمن الأمن بل تخلق وهما بوجود الأمن، وهذا يولد لدى من يمتلك مثل هذه المنظومة الشعور الوهمي بالإفلات من القصاص".

روسيا لن تشارك في قمة الناتو القادمة الا في حال التوصل الى اتفاق بشأن الدرع الصاروخية

أعلن دميتري روغوزين ان روسيا لن تشارك في قمة حلف شمال الأطلسي القادمة  في شيكاغو في مايو/أيار عام 2012، ولن تكون هناك أي قمة بين الطرفين إذا لم يتم بحلول هذا الموعد التوصل الى اتفاق بشأن التعاون في مجال الدفاع المضاد للصواريخ.

وقال أن بلاده ستشارك فقط في لقاء جدي يتم خلاله تحليل نتائج العمل المشترك حول الدفاع الصاروخي والتوقيع على وثائق هامة.

وتابع قائلا ان روسيا لن تسمح للناتو أبدا بالاقتراب من "الزر الأحمر" في منظومتها الدفاعية، مؤكدا ان منظومة القوات الاستراتيجية النووية ومنظومة الدفاع الجوي الفضائي الروسيتين ستبقيان تحت السيطرة السيادية الوطنية.

وفي تطرقه الى موضوع المساهمة المحتملة لروسيا في الدرع الصاروخية التابعة للناتو، قال المسؤول الروسي انه يجب بالدرجة الأولى توضيح ماهي هيكلة هذه المنظومة المستقبلية.

روغوزين: الدرع الصاروخية الأمريكية موجهة ضد روسيا

وأشار الى ان موسكو مازالت تشعر بان الدرع الصاروخية الأمريكية التي تقوم الإدارة الأمريكية بنشرها في العالم، موجهة ضد القدرات الاستراتيجية الروسية.

وأشار الى ان المرحلة الأولى والثاني من نشر المنظومة الدفاعية الأمريكية لا تستهدف بشكل مباشر المصالح الاستراتيجية لروسيا، لكن المرحلة الثالثة والرابعة تهدد جزءا من هذه القدرات حقا.

وتابع روغوزين قائلا ان المنظومة التي يتم نشرها تستهدف اعتراض الصواريخ الباليستية العابرة للقارات. لكن هناك عددا محدودا من الدول في أوروبا تملك مثل هذه الصواريخ، ومعظمها موجودة في روسيا وفرنسا وبريطانيا.

وذكر ان الدول التي تسميها واشنطن باعتبارها تشكل تهديدا لأمنها، لا تقدر حتى نظريا على صنع صاروخ باليستي عابر للقارات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة