تأخير تشكل حكومة الوحدة... يخيب آمال الفلسطينيين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561298/

يشعر أهالي قطاع غزة بخيبة أمل من التأخير في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية وتحويل اتفاق المصالحة الفلسطينية إلى واقع جديد، يمكن المواطن من تجاوز أثار الحصار المفروض على القطاع.

ربما كانت آمال الناس في غزة أكبر من أن يستوعبها الواقع الفلسطيني المأزوم، هؤلاء الذين خرجوا للشوارع احتفاءا بتوقيع اتفاق المصالحة، اعتقدوا أن خطوات عملية سيتم اتخاذها بسرعة لترجمة اتفاق المصالحة إلى واقع مغاير، مر وقت طويل ومع كل يوم مضى زادت مخاوف المواطنين العاديين.

العقبات أكثر تعقيدا من حالة التفاؤل الفلسطينية، وخصوصا أن مستقبل الفلسطينيين جميعا يظل مرهونا بالمصالحة، المواطنون الذين فقدوا بيوتهم ينتظرون الإعمار، وأصحاب المؤسسات الصناعية ينتظرون صياغة واقع اقتصادي يساعدهم على تجاوز آثار الحصار، والمواطنون العاديون ينتظرون أن يتغير واقعهم، لأن الحياة الفلسطينية ضمن هذه الظروف لا تطاق.

الأخبار التي يسمعها الناس هنا لا تطمئن أحدا، وخصوصا أن الفلسطينيين اعتادوا على الحصول على المعلومة من مصادر غير موثوقة في ظل إحجام المؤسسات الرسمية عن الإدلاء بأي تفاصيل، عمليا لا تغيير في المشهد الفلسطيني سوى السماح للرايات الحزبية أن تعود للشارع الغزي.

تأخير تشكيل الحكومة الفلسطينية يفسح المجال للمزيد من المخاوف على المستوى الشعبي، لأن الحالة الفلسطينية عودت الناس هنا أن يعتادوا فكرة أن كل شيء وارد... حتى الأسوأ.

التفاصيل في التقرير.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية