ممثل روسيا في الامم المتحدة : جدول أعمال مجلس الامن الدولي لا يتضمن مسألة سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561282/

أعاد ألكسندر بانكين النائب الاول لمندوب روسيا الدائم لدى هيئة الامم المتحدة الى اذهان ممثلي بعض الدول الغربية ان جدول أعمال مجلس الامن الدولي لا يتضمن  مسألة سورية، اذ انها لا تشكل تهديدا للسلام والامن العالميين.

أعاد ألكسندر بانكين النائب الاول لمندوب روسيا الدائم لدى هيئة الامم المتحدة الى اذهان ممثلي بعض الدول الغربية ان جدول أعمل مجلس الامن الدولي لا يتضمن  مسألة سورية، اذ انها لا تشكل تهديدا على السلام والامن العالميين. أعلن ذلك بانكين في كلمة ألقاها يوم 30 يونيو/حزيران في اعقاب تمديد مجلس الامن فترة بقاء قوات حفظ السلام  للامم المتحدة لمدة 6 اشهر اخرى على خط الهدنة الفاصل في هضبة الجولان. وقد تم تشكيل هذه القوات في مايو/أيار عام 1974 بغية مراقبة وقف اطلاق النار على طول خط الهدنة بين سورية واسرائيل في مرتفعات الجولان.

وقال بانكين بصورة خاصة:"  تدعم روسيا الدور الهام الذي تلعبه قوات الامم المتحدة في مراقبة الفصل بين الجانبين بمرتفعات الجولان المحتلة. كما انها ترى ان وجودها في منطقة الفصل ضروري، ما لم يتم تجاوز حدة التوتر نهائيا. وبحسب قوله فان روسيا بمبادرتها الى طرح مشروع  القرار هذا حاولت الحفاظ على التجربة التي تفيد بان اعضاء المجلس يوافقون على رأي رئيسه بان الوضع يبقى متوترا في منطة الشرق الاوسط، ما لم يتم التوصل الى تسوية شاملة لكل جوانب قضية الشرق الاوسط.

و أعرب الدبلوماسي الروسي عن أسفه لعدم وجود الوفاق في المجلس هذه المرة، الامر الذي يثير الحيرة.

وأعاد الممثل الروسي في هذا السياق الى الاذهان ان القرار الذي بادرت روسيا الى اتخاذه يحمل طابعا تقنيا. ولا علاقة له بمستجدات الوضع السياسي سواء كان في سورية او اسرائيل.

الولايات المتحدة ودول أوروبية تنتقد سورية في مجلس الأمن الدولي

وجهت دول أوروبية والولايات المتحدة في جلسة مجلس الامن الدولي انتقادات لسورية بعد فشل هذه الدول في اقناع روسيا والصين بالموافقة على ادانة دمشق بحجة استخدام العنف ضد المتظاهرين.

ومارس ممثلو كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا  نقدا لاذعا ازاء الحكومة السورية، متهمين اياها بقمع المعارضة وعدم رغبتها في التعاون مع هيئة الامم المتحدة بغية تقديم المساعدة الانسانية للمدنيين. كما انهم اعلنوا مسؤولية دمشق عن تشجيع ما حدث في منطقة الفصل يومي 15 مايو/أيار الماضي و 5 يونيو/حزيران الجاري.

من جانبه طالب بشار الجعفري مندوب سورية الدائم في الأمم المتحدة الدول الأوربية والولايات المتحدة بعدم التطاول على سيادة بلاده مؤكدا أن ما يجري في سورية هو شأن داخلي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية