المتحدث الرسمي باسم بوتين يصف مقالا في صحيفة بريطانية بالسخيف

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56121/

وصف دميتري بيسكوف، الناطق الرسمي باسم رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين، الفرضية التي اشار اليها المحلل السياسي البريطاني ريتشارد بيستون في صحيفة " التايمز - The Times، والتي يحذر فيها بوتين على لسان "جدة روسية وهمية" من تطلعاته اعادة احياء النفوذ الروسي في جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق، وصفها بالسخيفة.

وصف دميتري بيسكوف، الناطق الرسمي باسم رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين، الفرضية التي اشار اليها المحلل السياسي البريطاني ريتشارد بيستون في صحيفة " التايمز -  The Times، والتي يحذر فيها بوتين على لسان "جدة روسية وهمية" من تطلعاته اعادة احياء النفوذ الروسي في جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق، وصفها بالسخيفة.
وتساءل بيسكوف في رسالة نشرها "هل يعقل ان بيستون يعتقد بالفعل ان روسيا تعتبر سيادة دول البلطيق التي تتمتع بعضوية الاتحاد الأوروبي موضع نقاش" ؟
واضاف ان "وسيلة اللهو المفضلة للكثير من المحللين السياسيين اثناء الحرب الباردة كانت افتعال مؤامرات شريرة ونسبها لروسيا، ومن ثم يطالبون برد حاسم للتهديد".
من جانب آخر لم ينف بيسكوف ان موسكو تسعى بالفعل لاحياء الاتصالات المعطلة بالتدريج، والى الاندماج الاقتصادي بين دول الاتحاد السوفييتي السابق، مشيرا الى ان "الاندماج في ظروف السوق العالمية تعود بالفائدة على جميع المشاركين فيه".
يذكر ان بيستون اشار  في مقاله الى ان موسكو بواسطة فلاديمير بوتين ومن خلال "الاقناع والترهيب والقوة والصفقات والمال والدبلوماسية السوفيتية القديمة"، تحاول اعادة احياء التاثير الروسي في 15 دولة، كانت تمثل جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق.
وعلى سبيل المثال يذكر كاتب المقال انتخاب فيكتور يانوكوفيتش رئيسا لأوكرانيا، واضعاف الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي، بالاضافة الى نجاح الاحزاب الموالية لروسيا في دول البلطيق بالانتخابات.
وقدم بيستون نصيحة لبوتين من خلال "babushka"، جدة روسية وهمية ان يتوخى الحذر من محاولة اخضاع جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق لروسيا، لان كل شئ قابل لان يتغير بسرعة، اذ انه بامكان الحلفاء السابقين الانتقال الى الجانب الآخر، وان عزل جورجيا يهدد بتأزم الاوضاع في شمال القوقاز.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)