إسبانية تعتنق الإسلام كي تتمتع بالحرية

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561171/

قررت لورا رودريغيز وهي سيدة إسبانية من أتباع المذهب الكاثوليكي اعتناق الإسلام، لتترأس فيما بعد اتحاد النساء المسلمات في إسبانيا. وقالت رودريغيز انها أقدمت على هذه الخطوة لقناعتها بأن الإسلام يمنح حقوقاً أكثر للمرأة مقارنة مع الكاثوليكية بحسب رأيها.

قررت لورا رودريغيز وهي سيدة إسبانية من أتباع المذهب الكاثوليكي اعتناق الإسلام، لتترأس فيما بعد اتحاد النساء المسلمات في إسبانيا.

وقالت رودريغيز انها أقدمت على هذه الخطوة لقناعتها بأن الإسلام يمنح حقوقاً أكثر للمرأة مقارنة مع الكاثوليكية، بحسب رأيها، بما فيها الحقوق القانونية وحق التعليم، بالإضافة الى انه، من وجهة نظرها المرأة المسلمة تتمتع بحق ممارسة الجنس أكثر من غيرها من النساء.

وأشارت في حديث لإحدى وسائل الإعلام الى صعوبة تواصل المرأة الكاثوليكية مع الله مباشرة، دون التطرق الى ما اذا كانت هذه الصعوبة تواجه الرجل الكاثوليكي أيضاً، لافتة الى ان الأسرة الكاثوليكية لا تستطيع الحد من النسل الذي يعتبر ذنباً كبيراً.

كما أكدت  لورا رودريغيز ان مهمة المرأة المنتمية الى المذهب الكاثوليكي هي إنجاب الأطفال فقط، وانه لا يحق لها المطالبة بالطلاق.

وتنشط رودريغيز في مجال الدفاع عن حقوق مسلمي إسبانيا، الذين تقول انهم يتعرضون باستمرار لحملات إعلامية مغرضة، تشوه من سمعتهم وتنقل معلومات مغلوطة عن مجتمعاتهم.

وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية