البرادعي: الاستثمارات في الطاقة النووية ستستمر في العقود المقبلة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561079/

أكد محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، على هامش مؤتمر اقتصادي في موسكو اليوم 28 يونيو/حزيران، ضرورة الاستمرار في الاعتماد على الطاقة الذرية، محذرا من أنَّ التخلي عنها سيؤدي إلى شـح في الطاقة وارتفاع أسعار النفط والغاز في العالم.

 

 

أكد محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، على هامش مؤتمر اقتصادي في موسكو اليوم 28 يونيو/حزيران، ضرورة الاستمرار في الاعتماد على الطاقة الذرية، محذرا من أنَّ التخلي عنها سيؤدي إلى شـح في الطاقة وارتفاع أسعار النفط والغاز في العالم.

وقال البرادعي إن "العالم بحاجة إلى كميات كبيرة من الطاقة، والعديد من الدول تعاني نقصا كبيرا في الطاقة. وتشير التوقعات إلى أن استهلاك الطاقة في العالم سيرتفع 40% بحلول عام 2030. والطاقة الذرية هي تكنولوجيا وهي معرضة للحوادث الطارئة، لذا علينا الاهتمام بمعايير السلامة. وإنني أؤكد ضرورة الاستمرار بالاعتماد على الطاقة الذرية. والتخلي عنها سيؤدي إلى حدوث نقص كبير في الطاقة وارتفاع أسعار الغاز والنفط. وعلينا أن نستخلص الفوائد من الطاقة الذرية بأقصى حد ونسعى للتقليل من مخاطرها".

وتوقع البرادعي استمرار الاستثمارات في الطاقة الذرية في العقود القادمة، مشددا على ضرورة تحديث و تطوير تكنولوجيا انتاجها.

واكد البرادعي انه "ليس هناك أي شك في أننا سنستمر بالاعتماد على الطاقة الذرية.. ربما سيقل الاعتماد عليها قليلا بعد حادثة محطة فوكوشيما، ولكن ليس هناك مصدرا آخر للطاقة سوى الذرية، وتعتبر محركا للتطور والنمو. وكأي تكنولوجيا أخرى، فهي بحاجة إلى التحديث و التطوير. وينبغي الاستثمار في تكنولوجيا أكثر أمانا. ولدى روسيا أفضلية بأنها توفر دورة وقود شاملة. وأرى أن الاستثمارات في الطاقة الذرية ستستمر وستزداد في العقود القادمة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم