واشنطن لا تنوي سحب سفيرها من دمشق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561049/

أعلنت فيكتوريا نورلاند الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية ان بلادها لا تنوي في الوقت الراهن سحب سفيرها من دمشق، التي تتهمها واشنطن بالقمع العنيف للاحتجاجات المناهضة للسلطة في مختلف أنحاء البلاد.

أعلنت فيكتوريا نورلاند الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية ان بلادها لا تنوي في الوقت الراهن سحب سفيرها من دمشق، التي تتهمها واشنطن بالقمع العنيف للاحتجاجات المناهضة للسلطة في مختلف أنحاء البلاد.

وقالت نورلاند للصحفيين في واشنطن يوم الاثنين 27 يونيو/حزيران: "يقوم سفيرنا روبرت فورد بعمل مفيد جدا في دمشق وسورية، حيث يواصل لقاءاته بممثلي المعارضة السورية. كما يجتمع فورد بأعضاء من الحكومة السورية  في حال الضرورة. ولذلك نعتبر أن نشاط سفيرنا في دمشق يساهم في تحسين فهمنا لما يجري في البلاد.

ولم توضح الدبلوماسية الأمريكية أسماء المعارضين الذين التقاهم الامريكي، الا انها قالت ان واشنطن تتلقى كافة المعلومات حول هذه اللقاءات وهي تساعدها في تقييم الوضع بسورية.

الاسد يستقبل نائبين من أمريكا وبريطانيا ويدعو الى التمييز بين مطالب الناس المحقة ونشاط التنظيمات المسلحة

أفادت وكالة "سانا" السورية الرسمية بان الرئيس السوري بشار الأسد استقبل يوم الاثنين دينس كوسينيتش عضو الكونغرس الأمريكي والوفد المرافق له . كما التقى الأسد في وقت لاحق من يوم الاثنين بروكس نيومارك النائب البريطاني عن حزب المحافظين.

ووضع الرئيس الأسد النائبين بصورة الأحداث التي تشهدها سورية وخطوات الإصلاح الشامل التي تقوم بها مشددا على أهمية التمييز بين مطالب الناس المحقة التي تلبيها الدولة عبر المراسيم والقوانين التي أقرت وبين التنظيمات المسلحة التي تستغل هذه المطالب لإثارة الفوضى وزعزعة الاستقرار في البلاد.

وأعرب النائبان كوسينيتش ونيومارك عن حرصهما على أمن سورية واستقرارها الذي يعد ركيزة أساسية للاستقرار في المنطقة، حسب ما ذكرته الوكالة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية