جماعة بحرينية معارضة تحذر من تكرار الأزمة ما لم يكن هناك اصلاح حقيقي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561040/

صرح رضي الموسوي الامين العام المساعد للشؤون السياسية بجمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" ان على الحكومة البحرينية ايجاد حلول تقدمية، مؤكدا ان الأزمة التي تمر بها البلاد سياسية وسوف تتكرر في غضون اعوام قليلة ما لم يكن هناك حل دائم لاصلاح الملكية الدستورية.

صرح رضي الموسوي الامين العام المساعد للشؤون السياسية بجمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" ان على الحكومة البحرينية ايجاد حلول تقدمية، مؤكدا ان الأزمة التي تمر بها البلاد سياسية وسوف تتكرر في غضون اعوام قليلة ما لم يكن هناك حل دائم لاصلاح الملكية الدستورية.

واضاف القيادي في ثاني اكبر جماعة بحرينية معارضة ان الجماعة ستشارك في الحوار الوطني الاسبوع المقبل، مشددا على ان الحكومة لا تستطيع الانتصار على الشعب باثارة الانقسام الطائفي. واضاف ان الطائفية ستدمر البلاد مثلما اظهرت الحروب في لبنان والعراق.

وحذر الموسوي من ان جماعته مستعدة للانسحاب اذا لم يتم ادخال اصلاحات ديمقراطية على الملكية، مشيرا الى انه اذا لم يكن هناك تحرك جاد بشأن الاصلاح السياسي فان جماعته ستنسحب من الحوار مع الحكومة.

وانتقد الموسوي حجج المسؤولين الحكوميين بأنه ينبغي لجماعات المعارضة التحلي بالصبر مع تطبيق الاصلاحات في البحرين تدريجيا، وهو ما يقولون انه امر جديد على الاصلاحات الديمقراطية مقارنة بالملكيات الدستورية الراسخة في بريطانيا والدنمارك.

وقال الموسوي ان الناس مستعدون للديمقراطية الان وانه ليس بوسع اي دولة احراز تقدم اذا شعر اكثر من نصف سكانها انهم مهمشون.

هذا وتطالب جماعات المعارضة الرئيسية مثل جمعية وعد ان يكون البرلمان اكثر تمثيلا ويتمتع بصلاحيات تشريعية لا يحد منها مجلس الشورى الذي يعينه الملك.

وقال الموسوي ان جماعته دفعت الثمن عن طريق تقديم تنازلات معينة في بيان الاسبوع الماضي من اجل معاودة نشاطها. وسلمت السلطات الاسبوع الماضي الى وعد مفاتيح مقريها المحترقين والتي تقوم الجماعة بتجديدهما حاليا.

من جانبها قالت الحكومة ان جميع اشكال الاصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية يمكن مناقشتها، لكن المعارضة تقول ان هذا التنوع الكبير في القضايا سيقلص فرص الاتفاق على تحول ديمقراطي حقيقي.

وسيرسل المشاركون في الحوار مقترحاتهم الى الاسرة الحاكمة في البحرين في نهاية المحادثات لنيل الموافقة عليها.

يذكر ان جمعية وعد هي حركة علمانية يديرها سنة وشيعة، وان الموسوي يقود هذه الجمعية بدلا من ابراهيم شريف زعيم الحركة السني العلماني الذي حكم عليه الاسبوع الماضي بالسجن 5 سنوات بتهمة "مساعدة جماعة ارهابية اجنبية" في مؤامرة انقلابية. وحكم على 8 من القيادات الشيعية المعارضة بالسجن المؤبد.

المصدر: وكالة "رويترز" للأنباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية