الصورة الوحيدة لأشهر قاتل في الغرب الأمريكي مقابل 2.3 مليون دولار

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561028/

تم بيع الصورة الوحيدة للقاتل الأشهر في الغرب الأمريكي "بيلي ذا كيد" مقابل 2.3 مليون دولار في مزاد علني أقيم في مدينة دنفر بولاية كولورادو الامريكية.

تم بيع الصورة الوحيدة للقاتل الأشهر في الغرب الأمريكي "بيلي ذا كيد" مقابل 2.3 مليون دولار في مزاد علني أقيم في مدينة دنفر بولاية كولورادو الامريكية.

ونقلت وسائل الاعلام الامريكية يوم الأحد 27 يونيو/حزيران ان المليونير وليام كوش وهو أحد هواة جمع التحف من ولاية فلوريدا اشترى الصورة بمبلغ يزيد عن سعرها الابتدائي بـ 7 أضعاف.

واعلن المليونير انه قد يسمح لمتحف ما بعرض الصورة للجمهور لمدة قصيرة، غير انه بعد ذلك يود "التأمل في الصورة على انفراد". وأضاف كوش "انني أحب الغرب الأمريكي كثيرا. انه حقبة طويلة في تاريخ أمريكا".

ويعتقد أن الصورة التقطت في عام 1879 أو 1880 في مدينة فورت سمنر بولاية نيو مكسيكو. وقد اعطى بيلي ذا كيد الصورة إلى صديق له يدعى دان ديندريتش، واحتفظ أسلاف ديندريتش بالصورة حتى اللحظة الحالية.

وولد وليام ماكارتي ("بيلي ذا كيد"  هو اسمه المستعار) في نيويورك عام 1859 ثم انتقل إلى كلورادو مع والدته وإخوته بعد وافاة والده. وقيل انه كان شابا فاتنا صاحب عينين زرقاوين يرتدي دائما قبعة سومبريرو عازف آلات موسيقية فتى مرحا وديا. ومع ذلك اشتهر بيلي ذا كيد بعزمه وقسوته غير العاديين. وبالاضافة الى ذلك، كان راميا ماهرا وتمتع أيضا بالحدس الممتاز، المواصفات التي جعلته مجرما خطيرا ارتعش رعبا منه العديد من مزارعي الغرب الأمريكي.

وجاء في التاريخ أن بيلي ذا كيد اقترف أول عملية قتل له وهو في الـ 12 من العمر، ثم تحول إلى أكبر الخارجين على القانون واتهم بقتل 21 شخصا.

وألقي القبض على المجرم في عام 1878 وحكم عليه بالإعدام شنقا بتهمة قتل عمدة مقاطعة. بيد تمكن من الهروب من السجن. وقد قام عمدة آخر هو بات غاريت بمطاردة بيلي ذا كيد وقتله رميا بالرصاص في 14 يوليو/تموز 1881.

وألف العمدة غاريت نفسه أول سيرة ذاتية لبيلي ذا كيد أثارت ضجة كبيرة.

ومنذ ذلك الحين أصبحت الأساطير التي نسجت حول اسم المجرم مادة للعشرات من الاعمال الادبية والأفلام والاغاني.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية