البلدان المجاورة لليبيا قلقة جدا من عواقب الازمة الليبية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561018/

اعلن لين باسكو، مساعد الامين العام للامم المتحدة في الشؤون السياسية، في مجلس الأمن الدولي اليوم 27 يونيو/حزيران، انه نزح من  ليبيا منذ بداية الحرب الاهلية هناك، اكثر من 1.1 مليون شخص.

اعلن لين باسكو، مساعد الامين العام للامم المتحدة في الشؤون السياسية، في مجلس الأمن الدولي اليوم 27 يونيو/حزيران، انه نزح من  ليبيا منذ بداية الحرب الاهلية هناك، اكثر من 1.1 مليون شخص.

وقال باسكو انه "عبر الحدود الليبية مع الدول المجاورة منذة بدء الحرب الاهلية هناك، اكثر من 1.1 مليون شخص. ونحو 3 آلاف شخص بقوا في المعابر الحدودية مع مصر وتونس والنيجر. كمل وصل اكثر من 16 الف شخص بحرا الى  ايطاليا ومالطا". واعرب المساعد عن القلق على مصير العديد من المهاجرين، في الغالب من البلدان الواقعة الى جنوب الصحراء الكبرى، الذين حاولوا الوصول الى الشواطئ الاوروبية على متن الزوارق. ومجهول حتى الوقت الحاضر مصير الكثيرين منهم، ولا يستبعد غرقهم في البحر.

واشار المسؤول الدولي الى ان "بعض البلدان المجاورة لليبيا قلقة جدا من عواقب الازمة الليبية".

ويدور الحديث حول فقدان التحويلات النقدية من مهاجري العمل، وكذلك اضطرارهم للعودة الى الوطن. فقد عاد الى تشاد وحدها اكثر من 70 الف شخص، والى النيجر ـ 82 الفا. وادى هذا الى تفاقم الوضع الاجتماعي الاقتصادي في البلدين.

كما اعرب باسكو عن القلق بشأن الضحايا بين سكان ليبيا المسالمين، بغض النظر عن ان ذلك كان نتيجة "تعسف النظام اوعمليات قوى المعارضة والناتو الحربية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية