اجتماع لناشطين سوريين في دمشق حقنا للدماء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560954/

تبحث مجموعة مثقفين بارزين  في اجتماع بدمشق يوم الاثنين 27 يونيو/ حزيران سبلا للخروج من  الازمة التي تمر بها البلاد لكن الناشطين المناهضين للحكومة يقولون ان الاجتماع قد يوفر غطاء سياسيا للرئيس بشار الاسد.

تبحث مجموعة مثقفين بارزين  في اجتماع بدمشق يوم الاثنين 27 يونيو/ حزيران سبلا للخروج من  الازمة التي تمر بها البلاد لكن الناشطين المناهضين للحكومة يقولون ان الاجتماع قد يوفر غطاء سياسيا للرئيس بشار الاسد.

ويضم الاجتماع المقرر عقده في أحد الفنادق بدمشق منتقدين بارزين للاسد الذين يحظون بالاحترام في دوائر المعارضة بالاضافة الى بعض الاشخاص المعروفين بتأييدهم للاسد. ويبدو ان الاجتماع قد حظي بموافقة الحكومة.

وحول هذا الموضوع قال المعارض عارف دليلة انه لا يوجد اي شخص يمثل النظام او المعارضة بصفة رسمية لكن النخبة المثقفة من واجبها ان تجتمع وتطالب بانهاء القمع العسكري والافراج عن السجناء السياسيين وارساء الحريات السياسية.

واضاف دليلة الاقتصادي البارز، الذي سجن لمدة 8 اعوام بعد ان انتقد منح عقد في مجال الاتصالات لابن خال الاسد، ان معظم المشاركين يطالبون بجدية كاملة باتخاذ اجراء للتحول الى نظام ديمقراطي.

من جانبه قال الكاتب لؤي حسين الناشط البارز في المعارضة، الذي سيحضر الاجتماع، ان الهدف هو مناقشة الوضع الذي يهدد البلاد والانتقال بطريقة امنة وسريعة نحو دولة ديمقراطية ومدنية تحقق المساواة والعدالة لجميع المواطنين دون تمييز.

من جهتها نددت جماعة معارضة تطلق على نفسها اسم "اتحاد تنسيقات الثورة السورية"، نددت بالمؤتمر ووصفته بانه محاولة لاضفاء الشرعية على النظام.

من جهة اخرى انتقد مؤتمر للمعارضة، الذي اختتم اعماله يوم الاحد وضم 150 من الناشطين الشبان السوريين، انتقد ايضا الاجتماع المزمع عقده يوم الاثنين.

وقال اياد قرقور وهو ناشط انتخب للجنة التنفيذية انهم يحترمون تاريخ اشخاص مثل دليلة وحسين، لكن كون ان المؤتمر سيعقد في الوقت الذي تستمر فيه اعمال القتل هو تستر على اخطاء النظام، مضيفا انه ايا كان ما سيقرروه فلن يكون له أي تأثير على المحتجين على الارض.

يذكر ان دليلة وحسين كانا ضمن مجموعة من 4 ناشطين اجتمعوا مع مستشار للاسد قبل شهرين لمناقشة موضوع الحوار الوطني. وبعد الاجتماع قال الاربعة انه لا يمكن اجراء حوار في ظل استمرار قتل المتظاهرين وقيام قوات الامن باعتقال وتعذيب السوريين بالالاف.

المصدر: وكالة "رويترز" للأنباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية