"قبل أن أموت"..

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560939/

تعمل الفنانة كاندي تشانغ بمجال التخطيط المعماري للمدن، كما أنها من المؤسسين المشاركين لمنظمة "Civic Center" التي تهدف الى جعل المدن أكثر رفاهية لسكانها. ومن بين مشاريعها الأخيرة مشروع بعنوان "Before I die…" ("قبل أن أموت..").

تعمل الفنانة كاندي تشانغ بمجال التخطيط المعماري للمدن، كما أنها من المؤسسين المشاركين لمنظمة "Civic Center" التي تهدف الى جعل المدن أكثر رفاهية لسكانها.

ومن بين المشاريع الأخيرة التي أطلقتها الفنانة مشروع بعنوان "Before I die…" ("قبل أن أموت..") . وقد حولت تشانغ جدران بيت مهجور يقع في مدينة نيو أورلينز بولاية لويزيانا الامريكية الى لوحات ضخمة يمكن أن يكتب عليها المارة ما يودون فعله أو بالأحرى ما هو حري بالعمل في الدنيا.

ويتوقف المارة ويأخذون اصبع طبشورة ليعبروا عما يدور بخلدهم من هموم ومنغصات وما يسعدهم وما الذي يريدون تغييره. وتختلف الرغبات والطموحات وأحيانا تكون متطابقة ومتشابهة لدرجة أن الأمر يثير الدهشة والاستغراب. ومن المثير ان الذين يكتبون على اللوحة يتحدثون بكل صراحة عن احلامهم المنشودة وأمانيهم المكتومة التي لن يكشفوا عنها في ظروف ومواقف أخرى.

وأغلبية هذه التمنيات تبدو بسيطة للغاية للوهلة الأولى، ولكنها حزينة ومدعاة للتفكر بها تارة أخرى، ومفرحة وساذجة في بعضها الآخر. وهناك من وضع نصب عينيه هدفا جديا قد يصعب تحقيقه، وهناك من اعتبر الأمر تافها وكتب عبارة هزلية.

ومن الملفت للنظر ان قسطا كبيرا من "المخطوطات" لا تتعلق بصاحبها والوفاء باحتياجاته ورغباته الشخصية فقط، بل تحمل في طياتها السعي لاسعاد الآخرين أو مساعدتهم على الاقل، ولا يهم ان كانوا أقرباء له أو غرباء عنه.

ومن بينها ما يلي: "قبل أن أموت أود أن أفهم"، "..أود أن أصفح عنه"، "..أود أن أطعم الفيل"، "..أود أن أعيش حياتي بطولها وعرضها"، "..أود أن أقول لأمي العزيزة اني أحبها"، "..أود أن أتعلم الرقص"، "..أود أن أجعل كريستيان يحبني"، "..أود أن أصبح شخصية مشهورة"، "..أود أن أغرس شجرة"، "..أود أن أدرك معنى وجودي في الدنيا"، "..أود أن ألهو"، "..أود أن أصبح أباً"، "..أود أن أتخرج في الجامعة"، "..أود أن أعيش أبدا"، "..أود انقاذ منكوب"، ".. أود أن يصبح لكل متشرد منزل"، ".. أود أن أغير العالم نحو الأفضل"، ".. أود تربية قرد أليف"، ".. أود عودة المياه الى مجاريها مع زوجتي".

 هذا ويتم غسل جدران البيت بانتظام بحيث يفسح المجال للمزيد من الناس لادراج تمنياتهم في قائمة الاعمال الأكثر أهمية. وبذلك يبدأ المشروع من جديد. كما سيتم تسجيل أفضل المقولات في كتاب كاندي تشانغ الذي سيحمل عنوان "Before I die".

المصدر: موقع "candychang"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية