ناشط سوري بارز: اللقاء التشاوري يعقد بمعزل عن السلطات السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560916/

أشار الناشط السياسي فايز سارة في اتصال مع قناتنا إلى أن التقرير الذي بثته قناتنا وغيرها من وسائل الاعلام،الذي تضمن وجود اشارات مسبقة حول اللقاء المرتقب وعن أعماله عار عن الصحة.

أشار الناشط السياسي وأحد أبرز المشاركين في اللقاء التشاوري للمعارضة السورية الأستاذ فايز سارة في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" إلى أن التقرير الذي بثته قناة "روسيا اليوم"، وغيرها من وسائل الاعلام، الذي تضمن وجود اشارات مسبقة حول اللقاء المرتقب وعن أعماله وترتيباته عار عن الصحة وافتراء ومحاولة من البعض لافشال اللقاء.

وأكد سارة أن اللقاء الذي سيجري يوم 27 يونيو/حزيران يعقد بمعزل عن السلطات السورية وليس هناك أدنى تنسيق بين المشاركين والسلطات، التي وافقت بشكل اداري على عقده.

واوضح سارة أن اللقاء سيشارك به ما يقارب 250 شخصية ثقافية واقتصادية واجتماعية من مختلف المحافظات.

ولفت الناشط الى أن مواضيع البحث تتمثل بثلاث نقاط:

  1. تشخيص الأزمة الراهنة في سورية.
  2. كيفية الخروج من الأزمة عبر تقديم اقتراحات. وشدد هنا الناشط على عدم وجود افكار مسبقة بهذا الصدد، كما ذكر سابقا في التقارير الاعلامية.
  3. آلية مشاركة الشخصيات المعارضة في صنع الحل.

واضاف الناشط الى ان بيانا ختاميا سيخرج عن اللقاء يلخص مجمل الآراء والتوجهات، يطرحها للراي العام، الذي يشمل السلطات السورية ايضا.

وتابع سارة قوله إن مسألة الحوار الوطني الذي دعا اليه الرئيس بشار الاسد هو موضوع اخر. فالحوار يتطلب شروط تتمثل بارجاع الجيش الى الثكنات وسحب العناصر الامنية من الشوارع والسماح بالتظاهر السلمي، الذي يحرسه افراد الشرطة فقط، اضافة الى اطلاق سراح المعتقلين السياسيين.

أما فيما يخص دعوات معارضين سوريين الى عدم المشاركة في هذا اللقاء على اعتبار انه منظم من قبل الدولة، قال سارة إن كل شخص من حقه التعبير عن رأيه، لكن يجب ان يفكر الجميع أن الأزمة في سورية نابعة من الداخل وحلها يجب أن يكون عبر مبادرات تدعم المطالبين بالحقوق لتغيير مستقبل البلاد.

برلماني سوري: اللقاء يضم مثقفين وليس سياسيين

أشار العضو السابق في مجلس الشعب السوري خالد عبود في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من دمشق إلى أنه في حال النظر الى أسماء المشاركين في اللقاء التشاوري نجدها شخصيات ثقافية وكتلة من المثقفين السوريين.

وأكد ان عقد مثل هذه اللقاءات لمعارضة ذات مشروع معلن ونهج فكري واضح يقوي كيان الوطن.

وشدد ان السلطة لا صلة لها بهذا اللقاء ولن تشارك به، معتبرا ان المشاركين لن يتمكنوا من التأثير على الشارع والتوصيات التي سيخرج بها اللقاء ستكون عامة.

معارض سوري: حل الازمة بتنحي الاسد

قال عضو اللجنة الوطنية الاستشارية للتغيير في سورية الدكتور أحمد رياض غنام في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من القاهرة إن اللقاء التشاوري واي لقاءات اخرى ستجري لها صفة وطابع مخابراتي واضح، لافتا الى أنه لا يقصد بذلك الشخصيات المشاركة، لانها شخصيات أدبية ووطنية.

واشار الى ان ما يجري الآن ليس حراكا سياسيا بل ثورة ضد النظام، مؤكدا على ان المعارضة مسلحة بحب وطنها فقط والحل يأتي بتنحي الرئيس السوري حقنا لدماء شعبه.

محلل سياسي: الدولة لا تملك مشكلة مع اشخاص المعارضة

بدوره، اعتبر المحلل السياسي عمران الزعبي في حديث من دمشق لـ"روسيا اليوم" انه "من حيث المبدأ لا تملك الدولة السورية مشكلة مع ما يمكن تسميته بأشخاص المعارضة الوطنية، الذين سيتحولون في وقت من الاوقات الى احزاب، اذ انهم حاليا لا يشكلون نسيجا متكاملا". واكد الزعبي ان "المهم الآن في المسألة هو وجود مشروع سياسي".

من جانبه، اشار الكاتب السوري ياسين الحاج صالح في حديث لـ"روسيا اليوم" الى انه "توجد اليوم معارضة جديدة تملك شبكة واسعة من جمهور واسع"، معتبرا ان "النظام يميل للاعتراف بالمعارضة التقليدية".لكاتب السوري ياسين الحاج صالح

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية