منظمة دولية تسلط الضوء على مأساة النازحين الأفغان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560908/

ذكرت "المنظمة الدولية للاجئين" يوم 25 يونيو/حزيران أن عدد المهجرين الأفغان من مناطقهم تضاعف خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري بسبب العمليات الجوية والحملات البرية لقوات التحالف الدولية، فضلاً عن فساد قوات الأمن الأفغاني.

ذكرت "المنظمة الدولية للاجئين" يوم 25 يونيو/حزيران أن عدد المهجرين الأفغان من مناطقهم تضاعف خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري بسبب العمليات الجوية والحملات البرية لقوات التحالف الدولية، فضلاً عن فساد قوات الأمن الأفغاني.

وأوضحت المنظمة أنه خلال الأشهر الخمسة من العام الجاري هرب 91 ألف شخص من منازلهم مقارنة بـ42 ألف خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

ولفتت المنظمة الى الظروف المعيشية المزرية التي يعيشها النازحون في مخيمات عشوائية في مختلف أنحاء أفغانستان، حيث يعاني الكثيرون منهم من أمراض صحية مزمنة وخدمات صحية محدودة للغاية، محذرة من استمرار وتيرة النزوح جراء الضربات الجوية التي تنفذها قوات التحالف الدولي وحملات الدهم التي تنفذها القوات الخاصة التابعة لها.

وأوضحت المنظمة أن قوات التحالف تتكتم عن تأثير عملياتها العسكرية على المدنيين، مؤكدة أن الجيش لا يشير إلى المدنيين الذين تشردوا جراء عملياته العسكرية، الأمر الذي يقف عائقا أمام استجابة المنظمات الإنسانية، نظرا لأن بعض المناطق يتعذر الوصول إليها جراء خطورة الأوضاع هناك.

وأشارت "المنظمة الدولية للاجئين" الى عامل اخر يساعد على تفاقم مأساة النازحين في أفغانستان يتمثل بقوات الأمن الأفغانية، التي اتهمتها الجماعة الإغاثية بدفع المدنيين للنزوح من مناطقهم بسبب الفساد حيث تقوم هذه القوات بابتزاز المال من الناس، وفرض ضرائب عليهم، وسوء استخدام السلطة ضد المدنيين، اضافة الى تورطها في حوادث تعذيب وقتل مزعومة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك