سيؤول تحيي الذكرى الـ 61 لاندلاع الحرب الكورية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560889/

تحيي كوريا الجنوبية يوم السبت 25 يونيو/حزيران الذكرى الـ61 لاندلاع الحرب الكورية (1950-1953)، بفعاليات لتكريم أرواح الضحايا وقدامى المحاربين.

 

تحيي كوريا الجنوبية يوم السبت 25 يونيو/حزيران الذكرى الـ61 لاندلاع الحرب الكورية (1950-1953)، بفعاليات لتكريم أرواح الضحايا وقدامى المحاربين.

وشارك جنود شباب وقدامى في فعالية أقيمت تحت الأمطار بمتحف الحرب "يونجسان" لتكريم أرواح من سقطوا من الجيش الكوري الجنوبي وحلفائه من قوات الأمم المتحدة، التي قادتها الولايات المتحدة، خلال النزاع الذي قسم شبه الجزيرة الكورية إلى بلدين.

وبث التليفزيون الكوري الجنوبي برامج خاصة بمناسبة ذكرى هذا اليوم  الذي غزا فيه الجيش الكوري الشمالي الجنوب أثناء الليل، مدعوما بهجوم مدفعي قوي فاجأ قوات الجنوب.

ورغم أن بيونغ يانغ دائما ما نفت قيامها بإطلاق شرارة الحرب، فقد تمكنت قوات نظامها الشيوعي في غضون أيام قليلة من ذلك التاريخ من السيطرة على سيؤول.

بيد أن الولايات المتحدة نجحت في الحصول على دعم الأمم المتحدة لتشكيل بعثة تضم قوات تابعة لـ14 دول أخرى، بهدف وقف الزحف الكوري الشمالي.

وفي سياق متصل وبالجانب الكوري الجنوبي من المنطقة منزوعة السلاح المعرفة كحدود بين الكوريتين عقب انتهاء الحرب، قام نشطاء مناهضون للنظام الشيوعي اليوم بإطلاق بالونات تحمل رسائل ومنشورات قصيرة تندد بحكومة الرئيس الكوري الشمالي كيم يونغ إيل.

وكان أغلب المشاركين في هذه الفعالية لاجئون كوريون شماليون بالجنوب، وتم إطلاق 100 ألف منشور و500 ورقة مالية بقيمة دولار وأقراص (دي في دي) تحمل رسائل دعائية، رغم أن كوريا الشمالية هددت برد انتقامي على هذا الأمر.

ومن جانبها قالت كوريا الشمالية اليوم، عبر وكالتها الرسمية (KCNA)، إن حكومة الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونج باك، لا تسعى إلا للمواجهة، ونددت بتصريحات أدلى بها الأسبوع الماضي، مؤكدة أن وحدة شبه الجزيرة قد تتم في أي وقت.

وكان كيم يونج إيل قد قدم في فعالية عقدت الجمعة الشكر لقدامى الجنود، وذكر بأن عددا كبيرا من العسكريين يقدر بـ500 لازالوا موجودين بكوريا الشمالية، منذ أسرهم أثناء الحرب.

يذكر أن الحرب الكورية انتهت في 27 يوليو/تموز 1953 باتفاقية لوقف إطلاق النار، دون توقيع معاهدة سلام حتى الآن.

ويعتقد أن هذا النزاع أودى بحياة 130 ألف جندي كوري جنوبي، وأكثر من 50 ألف أمريكي، ونحو 200 ألف كوري شمالي، إلى جانب 140 إلف صيني دعموا بيونغ يانغ.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك