هنية: المصالحة الفلسطينية خيار وطني لا رجعة فيه

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560886/

اكد إسماعيل هنية رئيس الحكومة المقالة في قطاع غزة إن المصالحة الفلسطينية خيار وطني لا رجعة عنه، مشددا على أنها ضرورة وطنية وإستراتيجية لتوحيد الشعب الفلسطيني.

 

اكد إسماعيل هنية رئيس الحكومة المقالة في قطاع غزة إن المصالحة الفلسطينية خيار وطني لا رجعة عنه، مشددا على أنها ضرورة وطنية وإستراتيجية لتوحيد الشعب الفلسطيني.

وقال هنية خلال مؤتمر صحفي يوم السبت 25 يونيو/حزيران: "يمكن من خلال تطبيق اتفاق المصالحة أن نتعرض لعقبات وتحديات.. وهذا لا يعني أن المصالحة قد انتهت".

وأضاف "أطالب الأخوة في رام الله أن يلتزموا بما تم التوقيع عليه حيث تم التوقيع على تشكيل حكومة بالتوافق.. والتوافق يعني اتفاق الأطراف وأن تكون الحكومة ليست لطرف دون آخر ولا تحمل سيادة أي شخص دون غيره".

وتابع: "يجب أن تحمل الحكومة القادمة رؤية متعلقة بمهامها التي تم الاتفاق عليها للوصول إلى الانتخابات الرئاسية والتشريعية وانتخابات المجلس الوطنى الفلسطيني ومنظمة التحرير لأنها من الملفات الأساسية المهمة التي يجب أن يجري الترتيبات بشأنها".

أوكد هنية أن "الرهان مجددا على خيار المفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي قد يكون على حساب المصالحة الفلسطينية أو الوقوف عند ضغوط ورغبات الأمريكان التي تمس بثقافة المصالحة".

وأضاف "أن هذا الرهان غير واقعي وسيعيدنا مرة أخرى الى نقطة الصفر.. وهذا ما لا نريده".

وعن المبادرة التركية للمصالحة، قال رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة: "هذا التحرك وغيره مرحب به لتطبيق ما تم الاتفاق عليه، ونحن لسنا بحاجة إلى اتفاق جديد ولكن بحاجة إلى تطبيق ما تم الاتفاق عليه".

وبالنسبة للجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط أشار هنية إلى أن حماس طالبت كافة الجهات التى تتحدث عن الجندي الاسرائيلي الأسير في غزة أن يتذكروا أن هناك أكثر من 7000 أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية يمرون بظروف في غاية القسوة. وطالب كافة المعنيين في الوطن العربي والمجتمع الدولي بأن يتحركوا بسرعة لوقف المجزرة التي ترتكب بحق هؤلاء الأسرى.

وأضاف "الحكومة لا تطلع على تفاصيل ملف شاليط وهو بحوزة فصائل المقاومة الفلسطينية وكافة متابعاته فى أروقتها وموقفنا واضح.. فنحن نؤيد التوصل الى صفقة بموجبها يتم الاستجابة لمطالب فصائل المقاومة".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية