دوقة كامبردج ميدلتون.. تقشف في حدود الأناقة

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560877/

ذكرت وسائل اعلام بريطانية ان دوقة كامبردج كاثرين ميدلتون زوجة الأمير البريطاني وليام تحاول نقض وعدها برفض الهدايا الغالية وعدم ارتداء القطع التي تقدمها لها دور الأزياء العالمية.

ذكرت وسائل اعلام بريطانية ان دوقة كامبردج كاثرين ميدلتون زوجة الأمير البريطاني وليام تحاول نقض وعدها برفض الهدايا الغالية وعدم ارتداء القطع التي تقدمها لها دور الأزياء العالمية.

وقال متحدث باسم الاوساط الملكية البريطانية ان كاثرين تميل لاستئجار الفساتين. كما تتمتع بحسومات كبيرة في دور الملابس، حيث جرت العادة عند دور الأزياء العالمية بما فيها البريطانية ان تهب للمشاهير نماذج من آخر ما نضحت به بنات أفكار مصمميها مقابل 40-50% من سعرها الشرائي. ولم ينف قصر باكنغهام تمتّع دوقة كامبردج بمثل هذه التنزيلات. كما لم يؤكد القصر هذه الحقيقة. يذكر أن كاثرين لها اتفاقات خاصة مع مصممي الازياء.

هذا وأصبحت كاثرين ميدلتون احدى مشرعات الموضة في يوم زفافها 29 أبريل/نيسان الماضي عندما صارت زوجة الأمير وليام. وارتدت كاثرين في ذاك اليوم فستانا أبيض من تصميم دار أزياء "ألكسندر ماكوين". وفي اليوم التالي ارتدت فستانا تم شراؤه في احد محال الأزياء الشعبية بمتناول كل مواطن بريطاني اقتناءه.

وفي أوائل يونيو/حزيران أثارت زوجة الأمير وليام ضجة حيث حضرت احد اللقاءات وهي ترتدي قطعة ألبسة بلغت قيمتها نحو 20 ألف دولار.  وذكر قصر باكنغهام آنذاك ان الأزياء تم شراؤها باموال زوجها الأمير وليام الذي يمتلك دخلا من ضيعة كورنوول الملكية.

من جهتها نقلت "بي بي سي" انه من المتوقع أن تأخذ دوقة كامبردج معها في الرحلة المرتقبة التي ستقوم بها مع زوجها الى كل من كندا والولايات المتحدة يوم 30 يونيو/حزيران قطع أزياء بقيمة 60 ألف دولار.

وغدا معروفا في لندن ان كاثرين تنظر في امكانية استئجار ملابس غالية لدى دور الأزياء. كما تستخدم دوقة كامبردج أسلوبا آخر من أجل التخفيف عن كاهل زوجها، حيث تشتري الثياب عبر الانترنت. وحضرت كيت مؤخرا الاحتفال بعيد الميلاد الـ 90 للأمير فيليب دوق أدنبره في فستان من تصميم ستيلا مكارتني اقتنته عبر الانترنت مقابل نصف سعره.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية