مطالب دولية للافراج عن شاليط في الذكرى الخامسة لأسره وحماس ترفضها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560863/

طالبت حكومات ومنظمات دولية بالإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الأسير لدى حركة المقاومة الفلسطينية "حماس" في قطاع غزة منذ خمس سنوات. بدورها هددت كتائب القسام  بأسر المزيد من الجنود الإسرائيليين، مشددة على أن الجندي الأسير جلعاد شاليط لن يرى النور قبل الأسرى الفلسطينيين.

 

هددت كتائب القسام اليوم السبت 25 يونيو/حزيران بأسر المزيد من الجنود الإسرائيليين، مشددة على أن الجندي الأسير جلعاد شاليط لن يرى النور قبل الأسرى الفلسطينيين.

وكانت حكومات ومنظمات دولية قد طالبت بالإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الأسير لدى حركة المقاومة الفلسطينية "حماس" في قطاع غزة منذ خمس سنوات. بدورها هددت كتائب القسام بأسر المزيد من الجنود الإسرائيليين، مشددة على أن الجندي الأسير جلعاد شاليط لن يرى النور قبل الأسرى الفلسطينيين.

وقال جاي كارني، المتحدث باسم البيت الأبيض يوم 24 يونيو/حزيران إن "خمس سنوات مرت تقريبًا على عبور عناصر "حماس" إلى إسرائيل واختطافهم جلعاد شاليط.. وخلال هذا الوقت احتجزته "حماس" رهينة دون أن تسمح للجنة الدولية للصليب الأحمر بزيارته، في انتهاك لمعايير اللياقة الأساسية والمطالب الإنسانية الدولية".

وأشار المتحدث إلى أن الولايات المتحدة تدين بأقوى العبارات استمرار اعتقاله وتنضم إلى حكومات أخرى ومنظمات دولية في العالم لدعوة "حماس" إلى إطلاق سراحه فوراً.

في الوقت ذاته دعا بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة إلى الإفراج فورًا عن شاليط، معربًا في الوقت ذاته عن دعمه لنداء الصليب الأحمر الدولي، الذي حث "حماس" على معاملة شاليط معاملة إنسانية والإثبات أنه على قيد الحياة والسماح لأسرته بالاتصال معه.

وقال بان كي مون إن الأمم المتحدة ستواصل دعم المفاوضات من أجل الإفراج عن شاليط، الأمر الذي يترتب عليه أيضًا الإفراج عن أسرى فلسطينيين، معربًا عن اعتقاده بضرورة حل هذه المسألة.

وطالب حركة "حماس" بالامتثال للقانون الإنساني الدولي، مثنيًا على دعوة ائتلاف من المنظمات غير الحكومية الإسرائيلية والفلسطينية لمعاملة شاليط بصورة إنسانية.

من جهته، أكد آلان جوبيه، وزير الخارجية الفرنسي أن بلاده "لم تنس جلعاد شاليط"، مؤكدا أنها تواصل الجهود لضمان إطلاق سراحه.

وقال جوبيه في بيان له "في الذكرى الحزينة لمرور خمسة أعوام على أسر شاليط أود أن أقول مجددًا أن وضع مواطننا، المعتقل في ظروف لا تراعي أدنى المبادئ الأساسية للقانون الدولي الإنساني، مرفوض"، مضيفا أن "شاليط هو حتى اليوم الرهينة الفرنسي الذي بقي في الاعتقال لأطول فترة على الإطلاق".

وشدد جوبيه على أن باريس مستمرة في "المطالبة بمنح اللجنة الدولية للصليب الأحمر الحق في زيارته طبقًا لأحكام القانون الدولي".

وفي هذا السياق، دعا المجلس الأوروبي بدوره إلى الإفراج فورًا عن الجندي شاليط، حاثًا كل الأطراف المعنية على الشروع بمفاوضات تسوية مباشرة تؤدي إلى حل دائم وشامل بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وكانت مصادر اعلامية نقلت في وقت سابق عن الناطق بلسان الصليب الأحمر الدولي في إسرائيل قوله أن المنظمة تجري منذ خمس سنوات حوارًا سريًا مع حركة "حماس" في قضية شاليط.

وكانت ثلاث فصائل فلسطينية من بينها حركة حماس قد أسرت شاليط في 25 يونيو/حزيران 2006، من داخل دبابة إسرائيلية كنت تتمركز قبالة رفح جنوب قطاع غزة.

وتطالب حماس بإطلاق سراح 450 أسيرًاً فلسطينيًا من ذوي الأحكام العالية إلى جانب النساء والأطفال من أجل إطلاق سراحه.

وتعليقا حول هذا الموضوع قال المحلل السياسي مصطفى الصواف لـ"روسيا اليوم" من غزة: "اتفق مع عائلة شاليط عندما قالت ان نتانياهو ينتظر موت شاليط لتخفيض سقف الصفقة، وهذا ما يسعى اليه ظنا منه ان القوة الفلسطينية الآسرة للجندي الاسرائيلي يمكن لها ان تستجيب للضغوطات لخفض سقف المطالب. ولكن هذه محاولات فاشلة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية