اسرائيل تقدم في معرض لي بورجيه جهازا فريدا للكشف عن العبوات المتفجرة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560853/

حظي باهتمام كبير لدى الخبراء الجهاز الفريد للكشف عن العبوات الناسفة البدائية الصنع، الذي قدمته اسرائيل في معرض لي بورجيه الدولي للطيران والفضاء. ويتيح الجهاز الكشف عن اي تغير في تركيبة التربة في مساحة تزيد احدى احداثياتها على 10 سم.

حظي باهتمام كبير لدى الخبراء الجهاز الفريد للكشف عن العبوات الناسفة البدائية الصنع، الذي قدمته اسرائيل في معرض لي بورجيه الدولي للطيران والفضاء. وصنعت هذا الجهاز شركة "رافائيل ديفينس سيستيم" الحكومية. ويؤكد المصممون ان هذا الجهاز يحمي بصورة فعالة القوات التي تعمل في ظروف شبيهة بما في العراق وافغانستان، حيث يلجأ المتمردون لتكتيك زرع العبوات في طرق المواصلات.

ويعمل الجهاز على اساس الصورة التي يتلقاها نتيجة التصوير الجوي. ويتيح الجهاز، حسب المصممين،  الكشف عن اي تغير في تركيبة التربة في مساحة تزيد احدى احداثياتها على 10 سم. ويستطيع الجهاز نتيجة الاختبار، الكشف سواء عن التربة المزاحة او المعزوقة مؤخرا، او عن الاحجار المزاحة الكبيرة والمتوسطة الحجم. وتكفي الجهاز 10 دقائق لتحديد المكان الخطر. وتستخدم هذا الجهاز الوحدات المسلحة الالمانية والايطالية والهولندية في افغانستان.

وتعرض اسرائيل ايضا نظام "البيت الحديدي" المضاد للصواريخ للحماية من الصواريخ غير الموجهة. وهذا النظام المضاد للصواريخ الوحيد في العالم الذي اجتاز الاختبار في عمليات حربية فعلية، اذ دمرت بطارياته 8 صواريخ، اطلقت من قطاع غزة. واعلن يوزري دراكير، احد المشاركين في تصميم النظام، ان "هذا الجهاز يرصد كافة الصواريخ التي تطلق، ولكن لا يدمر الا التي بوسعها اصابة الاهداف وتشكل خطرا فعلا". وتم صنع النظام خلال سنتين بايعاز من السلطات الاسرائيلية.

وحسب تصريح متحدث باسم البنتاغون، ادلى به مؤخرا، ان نظام "البيت الحديدي" سيلحق في القريب العاجل بمنظومة الدفاع المضاد للصواريخ المتكاملة في الشرق الاوسط.

وعرضت اسرائيل في لي بورجية عددا من نماذجها من الطائرات بلا طيار. وبينها الطائرة "ميول" التي صنعتها شركة "اوربان ايرونوتيكس". وهي مصممة لتنفيذ مهمات اجلاء الجرحى وتزويد القوات بالعتاد. وبوسع الطائرة التعلق في الهواء حتى بين الجبال، كما انها مزوة بمروحتين تعملان بمحركين توربينيين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك