حركة المجاهدين الباكستانية تنفي صحة تقارير صحفية حول صلتها بـ"القاعدة"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560845/

نفت حركة المجاهدين المسلحة الباكستانية صحة مزاعم الصحافة الغربية بشأن صلتها بتنظيم "القاعدة". جاء هذا النفي ردا على ما أوردته صحيفة "نيويورك تايمز" من المعلومات حول العثور على دلائل قد تشير الى اتصالات بين أسامة بن لادن والجماعة المتشددة المرتبطة بأجهزة الاستخبارات الباكستانية.

نفت حركة المجاهدين المسلحة الباكستانية صحة مزاعم الصحافة الغربية بشأن صلتها بتنظيم "القاعدة" وزعيمها السابق أسامة بن لادن. جاء هذا النفي ردا على ما أوردته صحيفة "نيويورك تايمز" الامريكية من المعلومات حول العثور على دلائل قد تشير الى اتصالات بين أسامة بن لادن والجماعة المتشددة المرتبطة بأجهزة الاستخبارات الباكستانية.

ونقلت اذاعة "بي بي سي" عن المتحدث باسم الجماعة قوله يوم الجمعة 24 يونيو/حزيران ان "للقاعدة نظامها الخاص بها، ولرجالها تفكيرهم وتنظيمهم الخاص بهم، ونحن لم نكن أبدا على اتصال بهم."

وكانت "نيويورك تايمز" قالت في عددها الصادر الجمعة نقلا عن مسؤولين أمريكيين لم تكشف عن هوياتهم إن القوات الخاصة الأمريكية التي أغارت على مخبأ ابن لادن في مدينة ابوت اباد الباكستانية الشهر الماضي عثرت في المجمع السكني الذي كان يقيم فيه على هاتف جوال يضم أرقام هواتف تعود إلى قادة حركة المجاهدين. وقالت المصادر ان الهاتف يعود إلى مراسل زعيم القاعدة الذي قتل معه أثناء الغارة على أبوت آباد. وبعد تحليل المكالمات في الجهاز توصل خبراء امريكيون الى استنتاج ان قادة الحركة أجروا اتصالات مع مسؤولين في الاستخبارات الباكستانية، كما لم يستثنوا ان يدل ذلك على أن اسامة بن لادن استخدم الجماعة التى تنشط على وجه الخصوص في منطقة ابوت آباد كجزء من شبكة الدعم داخل باكستان.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك