الرئيس الايطالي يدعو الحكومة الى الاسراع في معالجة ازمة النفايات في نابولي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560778/

دعا الرئيس الايطالي جورجو نابوليتاني الحكومة الى الاسراع في اتخاذ الاجراءات اللازمة لحل"ازمة النفايات" في نابولي. حيث تبقى في الشوارع، حسب قول عمدة المدينة، 2300 طن من النفايات المتروكة.

دعا الرئيس الايطالي جورجو نابوليتاني الحكومة الى الاسراع في اتخاذ الاجراءات اللازمة لحل"ازمة النفايات" في نابولي.

وجاء في رسالة رئيس الدولة، التي نشرتها صحيفة "Il Mattino" الكبرى، التي تصدر في نابولي، ان تدخل الحكومة "ضروري جدا".

وتفيد وسائل الاعلام المحلية ان المدينة "امتلأت" بالنفايات. وقد اعلن لويجي دي ماجيستريس، عمدة المدينة الذي انتخب مؤخرا، ان الوضع الايكولوجي والصحي في ثالث مدينة بايطاليا من ناحية الحجم، حيث تتفسخ تلال النفايات في شوارعها نتيجة درجات الحرارة العالية ( + 30 درجة مئوية )، خطر يهدد صحة سكان المدينة. حيث تبقى في الشوارع، حسب قول العمدة، 2300 طن من النفايات المتروكة.

ووعد العمدة الجديد في البداية بتطهير المدينة من القاذورات حتى 21 يونيو/حزيران، بعد الاتفاق مع ممثلي منطقة كامبانيا ومقاطعة نابولي حول التعاون في حل "ازمة النفايات". ولكن تظاهرات الاحتجاج التي نشبت، وقرار سلطات عدد من مدن كامبانيا رفض استلام النفايات من نابولي، كل هذا ادى الى تصاعد الازمة.

وان "ازمة النفايات" في كامبانيا مستمرة منذ سنين عديدة. وترتبط هذه المشكلة في الغالب بعدم وجود معامل لمعالجة النفايات قرب نابولي. ومع ذلك يرى العديد من المحللين انه وراء ما يجري شبح المافيا المحلية ـ كامورا، التي يدر بزنس النفايات عليها ايرادات بالملايين، وبالتحديد، تصفية الفضلات الكيماوية الخطرة جدا بصورة غير قانونية.

وسبق ان وعد رئيس الوزراء سيلفيو برلوسكوني مرات بوضع حد "لازمة النفايات"، وحتى ذكر مرات عديدة مواعيد محددة لتطهير نابولي بصورة تامة من القاذورات. ولكن لا الاستثمارات الكبيرة، ولا الاستعراضات السياسية وبالتحديد، نقل جلسات مجلس الوزراء الى المدينة، اعطت النتيجة الموعودة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك