الخارجية الامريكية: واشنطن تعترف بيهودية اسرائيل وعلى الفلسطينيين الرد على الاقتراح الاسرائيلي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56076/

قال فيليب كراولي المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية يوم الثلاثاء 12 اكتوبر/تشرين الاول إن الولايات المتحدة تسعى إلى إيجاد صيغة تسمح باستمرار المفاوضات المباشرة بين اسرائيل وفلسطين، موضحا ان واشنطن تريد من الفلسطينيين ان يقدموا اقتراحا مقابل الاقتراح الذي تقدم به نتانياهو مؤخرا لتمديد تجميد الاستيطان، مقابل اعتراف فلسطيني واضح بيهودية دولة إسرائيل. واوضح كراولي ان واشنطن تعترف بأن اسرائيل هي دولة يهودية.

قال فيليب كراولي المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية يوم الثلاثاء 12 اكتوبر/تشرين الاول إن الولايات المتحدة تسعى إلى إيجاد صيغة تسمح باستمرار المفاوضات المباشرة بين اسرائيل وفلسطين، موضحا ان واشنطن تريد من الفلسطينيين ان يقدموا اقتراحا مقابل  الاقتراح الذي تقدم به نتانياهو مؤخرا لتمديد تجميد الاستيطان، مقابل اعتراف فلسطيني واضح بيهودية دولة إسرائيل.

وأكد كراولي خلال مؤتمر صحفي في وزارة الخارجية الامريكية ان بلاده تعترف بيهودية اسرائيل واضاف قائلا: " تعلمون اننا نعترف بأن اسرائيل هي -كما تقول بنفسها- دولة يهودية..نعم "، وقال ان واشنطن تقدم "الافكار" كي تتمكن من دفع العملية نحو اتفاق نهائي في غضون ال 11 شهرا القادمة.

 وأضاف كراولي: " ليس لدينا نوايا لمواجهة هذه القضية كل بضعة أسابيع . ونرغب في المحافظة على الالتزام السياسي في المفاوضات لفترة طويلة، حتى يتسنى لنا أن ندخل فى أكبر قدر من التفاصيل بشأن القضايا الجوهرية".

وقال كراولي للصحفيين "إننا نرغب في استمرار المفاوضات المباشرة بمساحة كافية لنا كي نتحرك من النقطة التي نحن فيها الان الى مفاوضات ناجحة تفضي الى تسوية القضايا الجوهرية. وفي محاولتنا تسوية هذه القضية الراهنة، نسعى الى تسويتها وتهيئة وقت ومساحة كافيين حتى لا نضطر الى مواجهة هذا سواء كان ذلك بعد شهرين أو ثلاثة أشهر أو ستة اشهر من الان".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد ابدى استعداد بلاده لتمديد تجميد الاستيطان، مقابل اعتراف فلسطيني واضح بيهودية دولة إسرائيل. وقال نتانياهو "لو تمكنت القيادة الفلسطينية من القول لشعبها بشكل غير قابل للتأويل انها تعترف بإسرائيل بيتا قوميا للشعب اليهودي، فانني على استعداد لتشكيل حكومة وان اطالب بمواصلة التجميد.

فيما جاء الرد الفلسطيني بالرفض، حيث قال نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني ان الاستيطان غير شرعي وينبغي تجميده من اجل العودة للمفاوضات المباشرة، مذكرا بوثيقة الاعتراف المتبادل بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل، والتي على اساسها بدأت عملية السلام.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية