هآرتس: اسرائيل وتركيا تتباحثان سرا للمصالحة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560759/

كشف تقرير صحفي إسرائيلي النقاب عن أن إسرائيل وتركيا تجريان محادثات سرية لإنهاء الأزمة القائمة بينهما.

كشف تقرير صحفي إسرائيلي النقاب عن أن إسرائيل وتركيا تجريان محادثات سرية لإنهاء الأزمة القائمة بينهما.

وأفادت صحيفة "هآرتس" في عددها الصادر يوم 24 يونيو/حزيران أن الولايات المتحدة ضالعة في هذه المحادثات، وأنها تجري باتصالات مباشرة بين الجانبين.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في وزارة الخارجية التركية ومصدر في الإدارة الأميركية تأكيدهما أن محادثات سرية بين الجانبين جارية، لكن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو رفض التعقيب على الموضوع، دون ان يؤكده أو ينفيه.

واوضحت الصحيفة أن المحادثات تجري في قناتي اتصال، إحداهما مباشرة بين نائب رئيس الوزراء وزير الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلي موشيه يعالون والمدير العام لوزارة الخارجية التركية فريدون سينير أوغلو، الذي يعدّ مؤيداً كبيراً لإعادة العلاقات التركية ـ الإسرائيلية إلى سابق عهدها.في حين يعمل في قناة الاتصال الثانية مندوب إسرائيل في لجنة التحقيق التي شكلتها الأمم المتحدة في الأحداث الدامية التي رافقت أسطول الحرية يوسف تشيخانوفير إلى جانب المندوب التركي في اللجنة أوزدام سانبرك، ويستخدم الاثنان لتمرير رسائل بين الجانبين وشاركا في عدة محاولات لصياغة تفاهمات خطية لإنهاء الأزمة.

وإلى جانب قناتي الاتصال هاتين، أجرت الإدارة الأميركية في الأشهر الأخيرة اتصالات على أعلى مستوى مع الحكومة التركية بهدف منع انطلاق أسطول الحرية الثاني لكسر الحصار عن غزة ومن أجل الدفع باتجاه تحسين العلاقات التركية مع إسرائيل.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع على المحادثات قوله إن الخلاف الأساسي بين الجانبين ما زال يتمحور حول المطلب التركي بأن تعتذر إسرائيل على مهاجمة أسطول الحرية في نهاية مايو/أيار من العام الماضي وقتل 9 نشطاء وإصابة عشرات آخرين بجروح، بينما تعرض إسرائيل أن تقدم أسفها للأحداث.

يذكر أن العلاقات الإسرائيلية ـ التركية، التي كانت توصف بأنها حلف استراتيجي، تراجعت في أعقاب الحرب على غزة في نهاية عام 2008 ومطلع عام 2009، لكنها تدهورت بنحو كبير في أعقاب مهاجمة سلاح البحرية الإسرائيلي لأسطول الحرية حيث سحبت تركيا سفيرها في إسرائيل وألغت مناورات عسكرية مشتركة مع الجيش الإسرائيلي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية