"حماس" تدين عقوبات نتانياهو على الأسرى

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560757/

اتهمت حركة المقاومة الاسلامية "حماس" إسرائيل بمخالفة القانون الدولي الإنساني عبر اتخاذها إجراءات عقابية ضد الأسرى الفلسطينيين القابعين في السجون الإسرائيلية.

اتهمت حركة المقاومة الاسلامية "حماس" إسرائيل بمخالفة القانون الدولي الإنساني عبر اتخاذها إجراءات عقابية ضد الأسرى الفلسطينيين القابعين في السجون الإسرائيلية.

وقال المتحدث باسم "حماس" سامي أبو زهري يوم 24 يونيو/حزيران في سياق ردة فعل الحركة على السياسة الإسرائيلية الجديدة حيال الأسرى إن الإجراءات العقابية التي اتخذتها الحكومة الإسرائيلية بحق الأسرى "تمثل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني"، مطالباً المجتمع الدولي التدخل السريع لوقف هذه الانتهاكات.

واعتبر المتحدث أن هذه الاجراءات العقابية التي أعلنها بنيامين نتانياهو، رئيس الوزراء الاسرائيلي جاءت "للتغطية على دوره في إفشال التوصل إلى صفقة تبادل أسرى".

وفي سياق متصل نظم مئات الفلسطينيين من ذوي الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي تظاهرة أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة احتجاجا على مطالبتها بإجراء تواصل مع الجندي الإسرائيلي الأسير شاليط.

وأكد هؤلاء رفضهم واستهجانهم لتجاهل معاناة أبنائهم القابعين في سجون الاحتلال منذ عشرات السنين مقابل الاهتمام بالجندي الاسرائيلي المحتجز لدى حماس جلعاد شاليط.

وكان المدير العام للجنة الدولية للصليب الأحمر قد قال في بيان من جنيف في وقت سابق إن "انعدام المعلومات بشأن شاليط أمر غير مقبول إذ يحق لأهل شاليط الاتصال به بموجب القانون الدولي الإنساني"، مطالبا بان تثبت حماس أن شاليط على قيد الحياة.

وكان نتنياهو قد أعلن مساء يوم 23 يونيو/حزيران أنه قرر وقف كافة "الامتيازات للأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية بسبب رفض حركة "حماس" السماح للصليب الأحمر بزيارة شاليط.

وشن نتانياهو هجوماً عنيفاً على الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجون الاحتلال، واصفاً إياهم بالقتلة والإرهابيين الذي كانوا يعيشون في "حفلة" داخل السجون ولكن "الحفلة انتهت الآن" على حد تعبيره.

وقال نتانياهو "قررت تغيير سياسة إسرائيل تجاه الإرهابيين داخل السجون ونحن ملزمون بالقانون الإسرائيلي والقانون الدولي والمعاهدات الدولية ولسنا ملزمين بأكثر من ذلك"، موضحا أنه جمد نظام يسمح بالتسجيل للدراسة الأكاديمية "فلن يكون هناك بعد اليوم طلبة دكتوراه للإرهاب ولا طلبة ماجستير للقتل".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية