واشنطن قلقة من انتشار القوات السورية بالقرب من تركيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560742/

أعربت واشنطن على لسان وزيرة خارجيتها هيلاري كلينتون يوم 24 يونيو/حزيران عن قلقها من أن يؤدي حشد سورية لقواتها المسلحة بالقرب من الحدود التركية إلى تصعيد الأزمة في المنطقة.

أعربت واشنطن على لسان وزيرة خارجيتها هيلاري كلينتون يوم 24 يونيو/حزيران عن قلقها من أن يؤدي حشد سورية لقواتها المسلحة بالقرب من الحدود التركية إلى تصعيد الأزمة في المنطقة.

وقالت كلينتون "ما لم توقف القوات السورية استفزازاتها وهجماتها على الفور، والتي لا تؤثر فقط على مواطنيها لكنها تهدد بصدامات على الحدود، فسنشاهد تصعيدا للصراع في المنطقة"، مشيرة الى أن التصعيد السوري من شأنه زيادة احتمال وقوع صدامات حدودية مع تركيا وزيادة معاناة اللاجئين السوريين.

واضافت كلينتون انها بحثت الموضوع مع نظيرها التركي احمد داود اوغلو، موضحة أن الرئيس باراك اوباما بحث أيضا الموضوع في اتصال هاتفي مع رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان.

وأكدت كلينتون أن واشنطن تراقب الوضع في سورية والدول المجاورة لها "عن كثب"، لافتة الى أن ما يجري حاليا هو "نموذج آخر للمدى الذي يمكن أن يذهب اليه نظام الرئيس الاسد لقمع الشعب السوري بدل العمل بجدية لتلبية مطالبه المشروعة".

واعتبرت كلينتون أن الاسد قد اتخذ خطوة خطرة بنقل المواجهة الى الحدود مع تركيا، قائلة "هذا تطور مقلق جدا من جانب السوريين.. عليهم ان يعوا ما يفعلون.. وحسبي انهم يعرفون تاريخهم، فهذه ليست المرة الاولى التي تؤدي استفزازاتهم الى اتخاذ الاتراك مواقف لحماية مصالحهم".

في سياق متصل بحث وزير الخارجية التركي داود اوغلو في اتصال هاتفي مع نظيره السوري وليد المعلم الاوضاع على الحدود بين البلدين مع اقتراب قوات الامن والجيش السوريين منها.

وقالت وكالة الاناضول التركية أن داوود اوغلو اتصل ايضا بالمفوضة العليا  للعلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون لبحث الوضع في سورية.

وذكرت مصادر إعلامية أن قناصين ودبابات انتشروا في قرية خربة الجوز القريبة من مخيم النازحين الواقع في الأراضي التركية، كما شوهد قناصة واليات عسكرية من الجانب التركي من الحدود بينما اعتلى مسلحون اسطح بعض المباني في القرية.

صحفي سوري: نشر القوات على الحدود مع تركيا يأتي في سياق امني

اوضح رئيس اتحاد الصحفيين السوريين الياس مراد في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" أن نشر القوات السورية على الحدود مع تركيا جاء في سياق امني لحماية الحدود من اي تسلل وعامل اطمئنان للمواطنين السوريين.

واضاف انه لو سمح المخربون والسلطات التركية للمواطنين السوريين بالعودة من المخيمات الى منازلهم لتعرى كل مجرم وكشف أمره.

واشار الى ان اوروبا تتخذ موقفا سلبيا سلفا ولا ترغب بمحاورة سورية، مؤكدا ان ما تم اصداره من مراسم وقوانين خلال 3 اشهر ماضية لم تصدره اي دولة خلال سنوات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية