الامم المتحدة: 210 مليون شخص تعاطوا المخدرات و200 الف وفية سنويا بسببها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560727/

نشرت منظمة الامم المتحدة يوم الخميس 23 يونيو/حزيران تقريرا دوليا حول المخدرات جاء فيه انه تم تعداد العام الماضي حوالي 210 ملايين شخص في العالم، ممن يتراوح اعمارهم بين 15 و64 عاما قاموا بتجريب مواد ممنوعة مرة واحدة على الاقل في حياتهم. ويلقى حوالي 200 الف شخص مصرعهم سنويا بسبب تعاطي المخدرات.

نشرت منظمة الامم المتحدة يوم الخميس 23 يونيو/حزيران تقريرا دوليا حول المخدرات جاء فيه ان حوالي 210 ملايين شخص في العالم، اي 4،8 % من السكان، ممن يتراوح اعمارهم بين 15 و64 عاما قاموا بتجريب مواد ممنوعة مرة واحدة على الاقل في حياتهم. ويلقى حوالي 200 الف شخص مصرعهم سنويا بسبب تعاطي المخدرات.

وحسب التقرير الذي قدمه المدير التنفيذي لمركز المخدرات والجرائم في الامم المتحدة يوري فيدوتوف، تقلص حجم الانتاج من الافيون عام 2010 مقارنة بالعام الذي سبقه بنسبة 38% اي حتى 4860 طنا، وذلك بسبب الآفة التي قضت على مساحات واسعة من نبتة هذا المخدر في افغانستان. ومع ذلك، يبقى هذا البلد من اهم منتجي الافيون، حيث ينتج 3600 طن اي ما يعادل 74% من الانتاج العالمي.

ومقارنة بعام 2007 انخفضت مساحات زراعة الكوكايين حتى 149100 هكتار اي بنسبة 18%. وانخفض بالتالي حجم انتاج هذه المادة  بنسبة السدس بسبب تقليص الانتاج في كولومبيا.

كما تقلصت سوق الكوكايين في الولايات المتحدة بشكل ملموس خلال الاعوام السابقة، ومع ذلك تبقى امريكا من اكثر الاسواق استهلاكا لهذه المادة حيث شهد عام 2009 انفاق 157 طن اي ما يعادل نسبة 36% من الاستهلاك العالمي، وتأتي اوروبا في المركز الثاني حيث استهلكت 123 طن.

وتعتبر مادة الماريخوانا من اشهر المخدرات في العالم، حيث تعاطاها خلال عام 2009 من 125 حتى 203 ملايين شخص اي ما نسبته 2،8-4،5% من سكان العالم الذين تراوحت اعمارهم بين 15 و64 عاما.

وتتركز زراعة مادة الماريخوانا في القارتين الامريكية والافريقية بينما تنتج مادة صمغ هذه المادة في المغرب وافغانستان.

ويثير قلقا جديا الانتشار المتصاعد لانتاج واستهلاك حبوب الامفيتامين في مناطق جنوب-شرق آسيا، ومصدرها الاساسي ميانما. وبعد فترة من تقلص استهلاك المادة في شمال امريكا عادت لتبدأ بالانتشار عام 2009.

وشدد فيدوتوف على ضرورة تعزيز الجهود القومية والاقليمية والدولية في اطار الاستراتيجية الشاملة الخاصة بمحاربة هذه الآفة.

وحسب قوله، فان المركز الذي يترأسه بادر بانشاء عدة هيكليات اقليمية لحل مشكلة الافيون الافغاني مما من شأنه اعطاء نموذجا لمشاريع مماثلة في مناطق اخرى مثل جنوب-شرف آسيا وامريكا المركزية.

المصدر: وكالة "ايتار-تاس" الروسية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك