المعلم: التدخل بالشؤون السورية مرفوض.. وشكرا للأصدقاء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560615/

قال وليد المعلم، وزير الخارجية السوري في مؤتمر صحفي يوم 22 يونيو/حزيران الذي استعرض من خلاله الوضع الراهن في بلاده قال إن ما أزعجه هو صدور ردود فعل خارجية عن مسؤولين أوروبيين

قال وليد المعلم، وزير الخارجية السوري في مؤتمر صحفي يوم 22 يونيو/حزيران الذي استعرض من خلاله الوضع الراهن في بلاده قال إن ما أزعجه هو صدور ردود فعل خارجية عن مسؤولين أوروبيين بارزين على خطاب الرئيس السوري، البعض منهم لم يتبينه ولم يطلع عليه بسبب انشغاله باجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ ليصرح فور خروجه بتحليلات سلبية حيال الخطاب.

وتابع الوزير القول إن هذا مؤشر على وجود مخطط هدفه زرع الفوضى والفتنة في سورية، مشيرا الى أن البعض اعتبر الخطاب غير كاف رغم تضمنه تعديل الدستور بما فيه المادة الثامنة أو حتى تغييره، والدستور "كما هو معروف هو الاطار الذي يرسم الحياة السياسية للمجتمع"، لافتا الى أن الرئيس الاسد كان بمقدوره ومن صلاحياته وفي غياب مجلس الشعب ان يصدر قانون الاحزاب الا أنه ترك الأمر للحوار الوطني، ليشعر كل سوري انه شريك في مستقبل سياسي.

واعاد للاذهان ان سورية منذ عام 2003 مرت بظروف خارجية صعبة خارجة عن ارادتها بدأت منذ الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 والضغوط الهائلة عليها سواء من حيث عزل سورية او فرض عقوبات اوروبية وامريكية عليها، وهذا سبب اساسي في تأجيل الاصلاحات، داعيا المطالبين بالتغيير الى الحوار الوطني بدلا من الجلوس خارج قاعة الحوار والتحريض على التظاهر والفتن فهذا غير مجدي، ولا يخدم سوى اعداء البلاد، مخاطبا المعارضة "تعالوا وامتحنوا جدية الدولة السورية".

المعلم: الأسد دعا جميع الراغبين الى الحوار دون استثناء

واوضح المعلم في سياق رده على ان الاسد لم يشر في خطابه الى الاطراف المدعوة للمشاركة في الحوار الوطني، ان الرئيس الاسد دعا جميع الاطراف السورية بدون استثناء الى المشاركة في هذا الحوار.

وتساءل المعلم اي اصلاح لا يكفي! معيدا الى الاذهان وضع مشروع قانون للتعددية الحزبية ومشروع قانون الانتخابات البرلمانية وتشكيل لجنة لنص قانون جديد للاعلام اضافة الى مراسيم وقوانين صدرت خلال الفترة الأخيرة، مشددا انه لا يجوز انكار وتجاهل الجديد الذي جاء في الخطاب تحت اي ذريعة كانت.

المعلم: نقول للأصدقاء "شكرا" والتدخل في الشأن السوري "مرفوض"

واضاف المعلم "ومن هذا المنطلق اريد ان اقول لهؤلاء كفوا عن التدخل في الشأن السوري واثارة الفوضى والفتنة.. الشعب السوري قادر على صنع مستقبله مهما كانت الاختلافات فهناك قواسم مشتركة"، مشددا على أن ليس لاحد من خارج العائلة السورية ان يملي او يطلب وأن التدخل الخارجي "مرفوض".

واضاف "نقول للناقدين في أوروبا وغيرها ان عليهم عدم التدخل في الشأن السوري والتوقف عن التحريض وازكاء الفتن.. ونقول لجميع اصدقاء سورية شكرا! ونحن نقيم عاليا هذا الموقف الصديق.. ونقول للاصدقاء الذين اداروا ظهرهم ان يراجعوا انفسهم"، مؤكدا ان سورية حريصة على افضل العلاقات مع تركيا ولا تريد ان تهدم سنوات من الجهد لاقامة علاقات استراتيجية معها.

وتابع المعلم في سياق رده على الدور التركي إن لديه ما يثبت ان الخيام في تركيا نصبت قبل دخول الجيش السوري الى جسر الشغور، وان هناك مسلحين ارغموا السكان اللجوء الى تلك الخيام، داعيا المهجرين الى العودة الى مناطقهم، التي اعيدت اليها البنى التحتية والماء والكهرباء.

ونفى بشكل قاطع وجود تدخل عسكري من قبل ايران او حزب الله بما يجري في سورية، موضحا انه تدخل سياسي بحت لتجاوز الازمة. كما نفى اي اتصالات غير معلنة مع الولايات المتحدة في هذه الفترة.

المعلم: لن يكون هناك تدخل عسكري ضد سورية.. ونحن سننسى ان أوروبا على الخارطة

واكد المعلم انطلاقا من خبرته "لن يكون هناك حظر جوي على سورية ولن يكون هناك تدخل عسكري خارجي ضدها.. كفاهم فضائح في ليبيا"، مضيفا ان ليبيا ستعوض لهم ما انفقوه على الحرب ضدها لانها دولة غنية بالنفط، مشيرا في هذا الشأن الى أنه "ربما من حسن حظ سورية لا يوجد لديها ما يغري من النفط".

واعرب عن اسفه لعدم قدوم مسؤول اوروبي واحد ليناقش في سورية ما يجري بها بل اعتمدوا على معلومات وصلت من خارج سورية وفرضوا العقوبات، ويستهدفون لقمة العيش للسوري وهذا "موازي للحرب".

وتابع "سأكرر ما قلته عام 2006 سننسى ان أوروبا على الخارطة"، لافتا الى أنه سيطلب من القيادة السورية تجميد عضوية البلاد في الاتحاد من اجل المتوسط، واردف قائلا "سنتجه شرقا وجنوبا والى كل اتجاه يمد يده الى سورية"، معربا عن ثقته بان سورية ستصمد.

المعلم: سورية مطمئنة للدور الروسي

واكد ان سورية مطمئنة للموقف الروسي والصيني والهندي والبرازيلي وجنوب افريقيا واللبناني وغيرها، مضيفا  انه لا يريد الخوض في الموقف العربي "فهو صعب" ولكل بلد اوضاعه الداخلية بسبب رياح التغيير، مشيرا الى أن جميع الدول العربية تدعم سورية في المرحلة الحالية، رافضا الافصاح عن الاتصالات التي تجري.

ولفت الى ان الكثير من المحطات لم تبث ما ارسله الصحفيين الذين ذهبوا الى جسر الشغور من حقائق على الارض تشير الى وجود مخربين.

المعلم: اسرائيل عدو طالما يوجد احتلال

ونفى بشكل قاطع اي اتصالات بين سورية واسرائيل واصفا الاخيرة بالعدو، موضحا ان الشباب الذين عبروا الحدود ارادوا ان يقولوا ليس هناك عملية سلام، مشددا على ان اسرائيل عدو طالما الاحتلال قائم، وهي تستغل ما يجري في البدان العربية ومن بينها سورية وشرعت باقامة جدار عازل في الجولان تحت انظار "اولائك الذين يدعون حرصهم على السوريين".

واشار المعلم الى أن نظيره الفرنسي ألان جوبيه، الذي يوزع "من حقيبته الشرعية على هذا الزعيم او ذاك، رجل يعيش في اوهام الحقبة الاستعمارية لفرنسا"، داعيا فرنسا الى وقف سياستها الاستعمارية تحت شعارات حقوق الانسان.

كما أكد ان لا علاقة لسورية في تشكيل الحكومة اللبنانية، والاسد لم يكن لديه من الوقت للتدخل في الشأن اللبناني.

المعلم: القافلة السورية ستسير والكلاب تعوي.. ونقول لعمرو موسى مع السلامة

واشار الى ان فشل المخططات الخارجية سيوقف الضغط على سورية، مؤكدا انه مهما كانت التصعيدات على بلاده فان "القافلة السورية ستسير مهما عوت الكلاب" وتابع قائلا في سياق رده على سؤال بخصوص دور الجامعة العربية "يجب جعلها مؤسسة نافعة وليست ضارة .. ومبروك لنبيل العربي الامين العام الجديد للجامعة ونقول للسيد عمرو موسى مع السلامة".

واكد في ختام المؤتمر ان السوريين سيصنعوا بايديهم وعبر حوارهم الوطني نموذجا لم يسبق له في الديقراطية.

لمشاهدة فيديو المؤتمر الصحفي لوزير الخارجية السوري وليد المعلم:

 

 

الج

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية