كندي يؤسس موقع للتشجيع على الخيانة الزوجية

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560611/

بعد نجاح رجل الأعمل الكندي نويل بيدرمان بتأسيس موقع يدعو المتزوجين للخيانة، لاقى نجاحاً منقطع النظير في أمريكا الشمالية، قرر ان يؤسس موقعاً ثانياً للهدف ذاته موجهاً للعائلات البريطانية.

بعد نجاح رجل الأعمل الكندي نويل بيدرمان بتأسيس موقع يدعو المتزوجين للخيانة، لاقى نجاحاً منقطع النظير في أمريكا الشمالية، قرر ان يؤسس موقعاً ثانياً للهدف ذاته موجهاً للعائلات البريطانية.

ويؤكد نويل بيردمان (39) المقيم حالياً في لندن على ان نظرية الترويج للعلاقات غير الشرعية تعزز العلاقات الزوجية وينقذها من الانهيار، معللاً بأنه من الصعب إنقاذ الحياة الزوجية بدون حب، وان التزام الزوجين بعلاقتهما فقط دون علاقات جانبية أمر مستحيل بحسب وصفه، وان ارتباط شخص بشريك واحد لا ينسجم مع الغريزة االبشرية وجينات الإنسان، كما أكد ان الخيانة تطيل من عمر الزواج.

واستشهد نويل بيدرمان بأن معدلات الطلاق منخفضة في فرنسا واليابان بسبب تقبل االناس في هذين البلدين لفكرة العلاقات الموازية للعلاقة الزوجية.

ويؤكد ان موقعيه لا يشجعان على ممارسة الدعارة، مشيراً الى ما يزيد عن نصف مليون بريطاني وبريطانية قدموا طلبات الاشتراك في الموقع، الذين يتوقع بيدرمان ان يصل عددهم الى مليون شخص فقط في العاصمة البريطانية.

وبالحديث عن نفسه وما اذا كان يطبق نظريته على نفسه واذا كان يتفهم اذا ما كانت زوجته هو تطبقها، يصف بيدرمان المتزوج والأب لطفلين نفسه باجالة الخاصة، ويقول انه لا يفكر بخيانة زوجته، انه نشأ في عائلة تحترم القيم وتضع العائلة على أولوية اهتماماتها.

الجدير بالذكر ان موقع نويل بيدرمان الأول تأسس  قبل 10 أعوام، ويضم في عضويته زهاء 7 ملايين عضواً، بالإضافة الى عدد زوار يقترب من 700 ألف شخص، معظمهم من الرجال.

ويشير بيدرمان الى موقعه بشئ من الزهو والافتخار بالقول انه قد حقق أرباحاً طائلة، كما يتباهى بأنه اذا ما قرر بيعه فلن يرضى باقل من 100 مليون دولار أمريكي مقابله.

وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية