الخارجية الروسية: دخول الطراد الامريكي لميناء باطومي الجورجي يثير قلقا لدى موسكو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560590/

اعلنت وزارة الخارجية الروسية ان رحلة طراد "مونتيري" الامريكي في مياه البحر الاسود تثير "تساؤلات جدية" لدى موسكو، علما بان ذلك ليس الزيارة الاولى التي تقوم بها السفن الامريكية للموانئ الجورجية.

اعلنت وزارة الخارجية الروسية يوم الثلاثاء 21 يونيو/حزيران ان رحلة طراد "مونتيري" الامريكي في مياه البحر الاسود تثير "تساؤلات جدية" لدى موسكو.

وجاء في بيان للخارجية نشر بهذا الصدد ان روسيا كانت قد اعربت في وقت سابق عن قلقها من المناورات الامريكية بالقرب من السواحل الروسية في الوقت الذي يجري فيه الحديث حول التعاون في مجال الدفاع الصاروخي.

واشير في البيان الى ان "السفينة الحربية الامريكية دخلت ميناء باطومي الجورجي بشكل استعراضي. ومهما كانت الاهداف من وراء هذه الزيارة، فانه من الواضح ان القيادة الجورجية ستعتبرها بمثابة تشجيع لمساعيها العدوانية الموجهة ضد حليفي روسيا، ألا وهما ابخازيا واوسيتيا الجنوبية، مما لن يساعد على استتباب الاستقرار في المنطقة.

ونود الاشارة الى ان هذه الزيارة ليست الاولى من نوعها. فقد وصل الى باطومي طراد "انتسيو" الصاروخي يوم 9 يونيو/حزيران الجاري. وبهذا الخصوص نتذكر قيام السفن الامريكية بتوريد ما سموه "بالمساعدات الانسانية" في عهد الرئيس الامريكي السابق جورج بوش بعد فشل العدوان الجورجي ضد اوسيتيا الجنوبية".

واكدت الخارجية الروسية على ان "هذه المناورات تتناقض مع الطابع الحالي للعلاقات الروسية الامريكية. ونتوقع من واشنطن ابداء موقف أكثر بناء يتماشي مع مهام ضمان الامن في جنوب القوقاز وحوض البحر الاسود بشكل عام واحترام المخاوف والمصالح المشروعة لكل الدول في المنطقة".

هذا وقد دخل طراد "مونتيري" الامريكي ميناء باطومي الجورجي يوم الاثنين 20 يونيو/حزيران لاجراء مناورات مشتركة مع القوات البحرية الجورجية.

مصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك