هفنر يتنازل عن خاتم خطوبته بهاريس ويتوج فشله بـ "الملك تشارلز" كتذكار

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560558/

قرر مؤسس مجلة "بلاي بوي" هيو هفنر عدم استعادة خاتم الخطوبة الذي أهداه لصديقته كريستال هاريس، على الرغم من انها تراجعت مؤخراً عن الاقتران به، في حين احتفظ هفنر بـ "الملك تشارلز" كتذكار، وهو كلب أليف تعلق به كلاهما.

قرر مؤسس مجلة "بلاي بوي" هيو هفنر عدم استعادة خاتم الخطوبة الذي أهداه لصديقته كريستال هاريس، على الرغم من انها تراجعت مؤخراً عن الاقتران به.

وكان هفنر وهاريس قد أعلنا نيتهما الزواج، وحددا الـ 18 من يونيو/حزيران الجاري موعداً لحفل ضخم، كان من المقرر ان يحضره أكثر من 300 شخص.

يذكر ان كريستال هاريس ابنة الـ 20 عاماً، إحدى العارضات في المجلة الشهيرة توجهت قبل يوم الأحد الماضي لقصر الـ "بلاي بوي" هفنر الذي يكبرها بـ 64 عاماً، لتحيطه علماً بأنها غيرت رأيها، ولكي تعيد له خاتم الخطوبة المرصع بحجر ألماس، يبلغ ثمنه 90 ألف دولار.

لكن هفنر تقبل رفضها الزواج بسعة صدر، عبر عنهما من خلال رغبته بأن تبقي صديقته الشابة الخاتم بحوزتها، بالإضافة الى سيارة بنتلي كان قد أهداها إياها كذلك، عربون صداقة يذكرها بما جمعهما، في حين احتفظ هفنر بـ "الملك تشارلز"، وهو كلب أليف تعلق به كلاهما.

الجدير بالذكر ان هيو هفنر كان قد أنهى مطلع العام الماضي إجراءات الطلاق من زوجته كيمبرلي كونراد، ليضع بذلك نقطة النهاية في علاقته الزوجية الثانية بعد حياة مشتركة استمرت 20 عاماً، كم يذكر ان هفنر أنهى زواجه الأول من ميلدريد ويليامز بالطلاق أيضاً في عام 1959، بعد ارتباط دام 10 أعوام.

أطلق هيو هفنر، العدد الأول لمجلة "بلاي بوي" في ديسمبر/كانون الأول من عام 1953، ونجح ببيع 51 ألف نسخة لتتحول المجلة خلال فترة وجيزة الى إحدى أبرز العلامات التجارية في العالم.

وتصدر الـ "بلاي بوي" حالياً بنسخ عديدة وبلغات عالمية، بينها نسخة باللغة الروسية.

وتحظى المجلة باهتمام يتعدى نطاق الشباب والرجال عموماً لما تحتويه من صور لشابات فاتنات، اذ ان الـ "بلاي بوي" تطرح الكثير من القضايا المهمة والمحورية في العالم، وقد أدلى أكثر من شخص مشهور من السياسيين بتصريحات لها، بينهم الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر.

على الرغم من ان هفنر يشتهر بدفاعه عن التحرر الجنسي ودعوته لتشريع الماريخوانا، إلا ان سعيه لارتباط رسمي دفع بعض من حوله الى التشكيك بأنه يؤمن فعلاً بهذه القيم.

ويتساءل البعض عما اذا كان رفض كريستال هاريس الاقتران به سيسبب له أي نوع من الإحباط، ام سيزيد من إصراره للبحث عن حب مفقود بين إحدى النساء اللواتي تعج بهن مملكته الـ "البلاي بوي".

المصدر ريا نوفوستي و"روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية