الاسد يصدر عفوا عاما وانباء عن وقوع قتلى في اشتباكات بين مؤيدي الرئيس ومعارضيه

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560532/

احتشد السوريون يوم 21 يونيو/حزيران في الساحات العامة للمدن السورية حيث تجاوز عدد المشاركين المليون في دمشق، للمشاركة في مسيرات تدعم الاصلاح الشامل الذي أعلنه الرئيس

احتشد عشرات الآلاف من السوريين يوم 21 يونيو/حزيران في الساحات العامة للعاصمة دمشق وغيرها من المدن للمشاركة في مسيرات دعت إليها فعاليات أهلية وشبابية وشعبية دعما للاصلاح الشامل الذي أعلنه الرئيس بشار الأسد.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" أن عدد المشاركين في مسيرات العاصمة دمشق وصل الى أكثر من مليون شخص.

وأفادت الوكالة أن "حشودا كبيرة للمواطنين تتجمع في الساحات العامة في درعا وحمص وحلب والحسكة وأدلب"، موضحة "أن أكثر من مليون شخص احتشدوا في ساحة الأمويين بدمشق دعما لبرنامج الإصلاح الشامل"، مشيرة الى أن الجماهير تتكون من كافة الشرائح والفعاليات التي تمثل جميع أطياف الشعب السوري.

هذا واوردت بعض الانباء وقوع عدة اشتباكات يوم الثلاثاء في مدينة حماة بين مجموعات من المتظاهرين مع مجموعات من المؤيدين، مستخدمين العصي والحجارة، تخللها أعمال تخريب وتحطيم لواجهات سيارات، ما حدا بعناصر حفظ نظام إلى التدخل لتفريق الجموع، كما حاول المحافظ تهدئتهم من خلال لقاء مجموعات منهم.

وأفاد أحد سكان مدينة حماة أن "اشتباكات وقعت بين عدد من المتظاهرين من جهة، وعدد من المشاركين بمسيرة مؤيدة، في منطقة الحاضر وساحة العاصي، تم فيها استخدام العصي والحجارة"، مضيفا أن "مجموعة منهم قاموا بتحطيم واجهات عدد من السيارات بالحجارة والعصي".

من جهة أخرى نقل عن نشطاء ان سبعة اشخاص قتلوا في مواجهات بين مؤيدي الرئيس ومعارضيه، في حمص ودير الزور وحماه.

من جانب آخر نشرت الحكومة السورية مشروع قانون الأحزاب الجديد على موقعها الرسمي يوم الثلاثاء وذلك للمشاركة في إبداء الرأي والمقترح حول أي مادة من مشروع القانون.

ويتضمن مشروع قانون الأحزاب الجديد 38 مادة توزعت على عدة فصول من بينها الأهداف والمبادئ الأساسية، شروط التأسيس وإجراءاته، الموارد والأحكام المالية، وأحكام عامة وأحكام ختامية.

وجاء في المادة الثانية من مشروع قانون الأحزاب أن لمواطني الجمهورية العربية السورية حق تأليف الأحزاب السياسية والانتساب إليها وفقاً لأحكام هذا القانون.

وفي وقت سابق كان الرئيس الاسد قد اصدر مرسوما بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل يوم أمس، كما ذكرت وكالة "سانا" دون الاشارة الى نوع الجرائم.

برلماني سوري: الأسد يضع خارطة طريق جديدة للبلاد

اعتبر العضو السابق في مجلس الشعب السوري السيد خالد عبود في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" أن الرئيس الاسد يضع خارطة طريق جديدة على مستوى المشهد السوري، مؤكدا ان الهامش الدستوري يمنحه حق قيادة هذه الخارطة.

وأكد البرلماني أن الاسابيع القادمة كفيلة للملمة الداخل السوري في ظل جملة من مشاريع القوانين والمراسيم التي تم العمل عليها في الفترة السابقة.

واوضح أن مسيرات التأييد للاصلاح لا تشير الى مزايدات شعبية، لافتا الى ان تقديم سورية على اساس انها منقسمة الى "شارعين" يخدم مصالح دول معينة.

محلل سياسي سوري: العفو الرئاسي خطوة لتهدئة الوضع باتجاه الاصلاح

اوضح المحلل السياسي السوري كامل صقر في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من دمشق أن العفو الذي اصدره الرئيس السوري ليس أولوية سياسية بل خطوة ايجابية تصب في صالح تهدئة الاوضاع في سورية وفرز الاوضاع باتجاه اصلاحي بعيدا عن لغة السلاح والشارع.

واوضح انه ليس بالضروري ان تكون المسيرات المؤيدة مدفوعة من قبل السلطات لان هناك منظمات وهيئات ولجان ومواطنين يرغبون في اثبات وجود شريحة كبيرة تؤمن بان الاسد قادر على اجراء الاصلاحات.

 

 

ناشط سوري: مصلحة الوطن فوق الأكثرية المؤيدة للاسد

بدوره اشار لؤي حسين الكاتب والناشط السياسي السوري في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" الى أن الشارع السوري بمجمله لا يعارض السلطات، بل هناك مؤيدون، مشددا على أن المسألة لا تكمن بالاعداد او من أكثر، بل تكمن في وجود مصلحة الوطن التي هي فوق هذه الاكثرية أو تلك الاقلية.

واكد الناشط على ان خطاب الاسد ليس مرفوضا بالكامل. كما اوضح ان وجود مسلحين يلقي باللوم على السلطات الامنية التي لم تعرف حتى بوجودهم ولم تلاحقهم، وهذه نقطة يجب محاسبتها عليها.

وشدد على ان وجود مسلحين ليس ذريعة لمنع الحريات.

 

محلل سياسي: مظاهرات التأييد نوع من التضامن ودفعة معنوية

اعتبر المحلل السياسي مازن بلال في حديث لـ"روسيا اليوم" خروج مظاهرات التأييد "كتعبير عن التضامن مع الرئيس الاسد ونوع من الدفع المعنوي اذ ارادت النقابات والجمعيات والاتحادات تنظيم هذه المسيرات لما تضمنه خطاب الاسد من شرح كامل لمسألة الاصلاح". وقال ان قرار العفو "جاء استكمالا لما تم سابقا ولقرار العفو السابق".

كاتب صحفي: الصعوبات الاقتصادية في سورية قد تؤدي الى ثورة جديدة في المستقبل

قال الكاتب الصحفي فاضل الأمين في حديث لقناة "روسيا اليوم" ردا على سؤال حول توقعاته بشأن كيف ستتطور الوضع في سورية في ظل الرفض والتأييد للنظام السوري من قبل مختلف فئات المجتمع، ان ما يحدث الآن والاضطراب الاقتصادي الذي تشهده سورية على خلفية المظاهرات قد يؤدي في المستقبل الى ثورة جديدة.

 

 

الكاتب الصحفي فاضل الأمين  محلل سوري: الاحتجاجات على خطاب الأسد محدودة مقابل "مليونية" التأييد

قال المحلل السياسي السوري حميدي العبد الله في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من دمشق أن الاحتجاجات التي جاءت بعد خطاب الأسد كانت محدودة ولم تتجاوز بضعة مئات في بعض المناطق، مقابل مسيرات مليونية في عدد من المحافظات تأييدا للاصلاح.

واعتبر المحلل ان الاحتجاجات ما هي سوى جهود خارجية أكثر مما أنها تسعى الى تحقيق تغيير او اصلاحز

أما فيما يخص تصريحات رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الذي قال "أنه يجب الضغط على القيادة السورية لوقف إراقة الدماء" أشار العبدالله الى أن كلام بوتين بشكل عام من حيث المبدأ كان قد جاء سابقا حيال دول شهدت مظاهرات وهو دعوة لايجاد حلول سلمية، مستبعدا ان تغير روسيا من موقفها لسببين، الأول التجربة الليبية والثاني هو أن البلدان التي شهدت ثورات استطاع المعارضين فرض سلطتهم على بعض المناطق وهذا ما لم يحصل في سورية بعد 3 اشهر من الاحتجاجات.

ولفت المحلل الى أن تركيا تتطلع الى لعب الدور الذي كانت تلعبه مصر حسني مبارك ولا يمكن القيام بهذا الدور بدون موافقة أمريكية ـ اسرائيلية، مؤكدا وجود افاق لتحسن العلاقات بين تركيا واسرائيل.

حميدي العبد الله

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية