واشنطن ترحب باتفاق أبيي بين شمال وجنوب السودان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560512/

أعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلارى كلينتون عن ترحيبها بالاتفاق الذي وقع بين شمال السودان وجنوبه بشأن نزع السلاح من منطقة أبيي المتنازع عليها، مؤكدة ان الاختبار الحقيقي للاتفاق يتمثل في كيفية تنفيذه من قبل الطرفين.

أعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلارى كلينتون عن ترحيبها بالاتفاق الذي وقع بين شمال السودان وجنوبه بشأن نزع السلاح من منطقة أبيي المتنازع عليها، مؤكدة ان الاختبار الحقيقي للاتفاق يتمثل في كيفية تنفيذه من قبل الطرفين.

وقالت كلينتون يوم 21 يونيو/حزيران إن الاتفاق "خطوة مهمة ولكن الاختبار الحقيقي للطرفين سيكون بتنفيذ جميع البنود المتعلقة بهذا الاتفاق خلال الأيام المقبلة"، مضيفة أن بلادها ستعمل على استصدار قرار من مجلس الامن الدولي لنشر قوات فصل دولية من جنود اثيوبيين في أبيي.

ودعت كلينتون مجددا جميع الفرقاء إلى احترام التزاماتهم وسحب قواتهم العسكرية والسماح لعشرات الالاف من النازحين بالعودة.

من جهتها قالت سوزان رايس المندوبة الدائمة للولايات المتحدة في الامم المتحدة إنه من المهم نشر قوات اثيوبية تابعة للامم المتحدة في ابيي في اسرع وقت ممكن، لافتة الى أن واشنطن ستوزع قريبا على بقية أعضاء مجلس الأمن الدولي مشروع القرار الذي يجيز نشر القوات الاثيوبية "كقوة أمنية مؤقتة".

واضافت رايس ان القتال الذي اندلع في ابيي في الاونة الاخيرة "من المؤكد ليس الازمة الوحيدة التي تواجه شعب السودان"، موضحة أن واشنطن تلقت تقارير "مروعة" عن أعمال العنف التي جرت مؤخرا في ولاية جنوب كردفان السودانية والتي اعتبرتها تتضمن "أبعادا عرقية".

واتهمت رايس جيش شمال السودان بقصف المناطق المحيطة بكادقلي، عاصمة ولاية جنوب كردفان، وأضافت أن القصف المستمر والمكثف يهدد حياة المدنيين وافراد الامم المتحدة.

بدوره رحب بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة بالاتفاق وحث شمال السودان وجنوبه على الالتزام الكامل بنزع سلاح المنطقة وانشاء ادارة وقوة للشرطة.

هذا وقال الخبير في الشؤون الإفريقية بالجامعة الحكومية الروسية للعلوم الإنسانية سيرغي سريوغيتشيف ردا على سؤال حول ما اذا كان شبح الحرب لا يزال قائما قال ان "هذا الشبح قد نشأ في عام 1983 مع بدء الحرب الأهلية الثانية، وهذه الخبرة تؤخذ بعين الاعتبار من قبل الطرفين". وأعرب الخبير الروسي عن اعتقاده بأن الخرطوم حالها مثل الجنوب لا تريد تكرار سيناريو الحرب الأهلية، مشيرا الى انه "بعد العمليات العسكرية التى شهدناها مؤخرا بدأ الطرفان ممارسة الجهود الدبلوماسية" لاعادة استقرار الاوضاع في المناطق المضطربة ، وذلك رغم الصراع على السلطة الذي تشهده هذه المناطق المتنازع عليها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية