اشتون تعلن عن خيبة املها من خطاب الاسد والاتحاد ذاهب لتوسيع العقوبات ضد سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560497/

اعلنت كاثرين اشتون المفوضة العليا لشؤون السياسة الخارجية والامن في الاتحاد الاوروبي للصحفيين في لوكسمبورغ يوم الاثنين 20 يونيو/حزيران حيث عقد لقاء وزراء الخارجية لدول الاتحاد الاوروبي، اعلنت ان الاتحاد الاوروبي ينوي توسيع العقوبات المفروضة على سورية.

اعلنت كاثرين اشتون المفوضة العليا لشؤون السياسة الخارجية والامن في الاتحاد الاوروبي للصحفيين في لوكسمبورغ يوم الاثنين 20 يونيو/حزيران حيث عقد لقاء وزراء الخارجية لدول الاتحاد الاوروبي، اعلنت ان الاتحاد الاوروبي ينوي توسيع العقوبات المفروضة على سورية.

وقالت اشتون: "نستعد لتوسيع العقوبات المفروضة على سورية، ونندد بحزم بالاضطهادات المستمرة في البلاد". كما اعربت عن خيبة املها من الخطاب الذي القاه الرئيس بشار الاسد.

وايد وزراء الخارجية الاوروبيون اعلان بان كي مون الامين العام للامم المتحدة حول ضرورة اجراء تحقيق مستقل وشفاف من اجل تحديد المسؤولين عن اندلاع العنف في سورية. ودعا الوزراء السلطات السورية الى وقف استخدام العنف ضد المتظاهرين، كما دعوا المحتجين الى ضبط النفس لكي لا يتعدى احتجاجهم اطار المظاهرات السلمية.

وجرى التأكيد في بيان صحفي نشر في اعقاب الاجتماع الوزاري على ان هذه الازمة لا يمكن تسويتها إلا عن طريق عملية سياسية، وان الاتحاد الاوروبي يدعو السلطات السورية الى البدء بحوار وطني حقيقي وشامل والشروع في اصلاحات سياسية هامة.

واشار الوزراء الى ضرورة اطلاق سراح كافة المشاركين في الاحتجاجات الذين تم اعتقالهم وكافة المعارضين الذين يقبعون في السجون. ودعوا ايضا دمشق الى السماح بوصول موظفي المنظمات الانسانية الدولية الى المناطق التي شهدت اعمال العنف، بما في ذلك بعثة المفوضية العليا للامم المتحدة لحقوق الانسان.

هذا وكان الاتحاد الاوروبي قد فرض في وقت سابق حظرا على توريدات السلاح والمعدات الشرطية الى سورية، بالاضافة الى منع كبار المسؤولين السوريين من دخول اراضي الاتحاد وجمد اصولهم المالية في اوروبا.

مصدر: وكالة "نوفوستي"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية