باباندريو يدعو الى استفتاء على تعديلات في الدستور

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560402/

دعا رئيس وزراء اليونان جورج باباندريو في 19 يونيو/حزيران الى اجراء استفتاء على الاصلاح الدستوري في خريف هذه السنة. كما طلب من برلمان البلد منح حكومته الثقة، وبعكس ذلك يهدد الافلاس البلد.

دعا رئيس وزراء اليونان جورج باباندريو في 19 يونيو/حزيران الى اجراء استفتاء على الاصلاح الدستوري في خريف هذه السنة.

وقال في كلمته في البرلمان اليوناني انه ستطرح للاستفتاء "تغييرات في النظام السياسي" في اليونان، دون الدخول في تفاصيلها.

وبين المقترحات التي سبق ان عرضها اعضاء حزب الحركة الاشتراكية اليونانية العامة (الباسوك) الحاكم، خطط تغيير مبادئ الانتحابات البرلمانية، وتقليص عدد النواب، وتغيير نظام تشكيل الحكومة. وفي محاولة لتحقيق اجماع بشأن المبادئ الاساسية للسياسة، عرض باباندريو على المعارضة تشكيل حكومة وحدة وطنية، الا ان مقترحه رفض.

ووصلت اليونان الى حافة الافلاس، نتيجة وصول الديون الخارجية الى 350 ملياريورو، رغم قرض الدعم من الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي بمبلغ 110 مليارات يورو.

وواجهت حكومة باباندريو احتجاجات جماهيرية لسياسة التقشف مقابل القروض ادولية. وبدأ البرلمان اليوناني على مدى 3 ايام مناقشة قضية منح الثقة للحكومة، حيث استبدل عدد من الوزراء. ولدى "الباسوك" الحاكم في البرلمان اغلبية بـ 5 مقاعد، ولكن عددا من النواب اعربوا عن استيائهم من  برنامج التقشف الجديد الذي يجري اعداده، وانسحب 4 نواب في الاسبوع الجاري من كتلة الحزب.

وطالب باباندريو برلمان البلد اليوم بمنح حكومته الثقة، معلنا انه يهدد البلد بعكس ذلك، الافلاس.

فلدى افتتاحه جلسة الاستماع في البرلمان على مدى 3 ايام بشأن الثقة، قال باباندريو: "ارجو منح الثقة، لان البلد وصل الى مفترق طرق خطر جدا". واجرى رئيس الوزراء خلال الاسبوع المنصرم تعديلات ملموسة في الحكومة، وبالتحديد استبدل وزير المالية، وكلف بهذا المنصب ايفانجيلوس فينيزيلوس.

وقال باباندريو انه يتعين على البلد تنفيذ سياسة التقشف التي تم الاتفاق عليها مع الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي، وبعكس ذلك يهدد اليونان الافلاس، الذي سيتمخض عن عواقب وخيمة بالنسبة للبنوك.

واعلن رئيس الوزراء ان الاحتياطي النقدي في البلد سينفد "خلال فترة قصيرة جدا"، اذا لم نحصل خلال الاسابيع القادمة على قسط جديد من قرض الدعم بمبلغ 12 مليار يورو.

ومن المنتظر ان يجري الاقتراع في البرلمان اليوناني على الثقة بالحكومة الجديدة الثلاثاء القادم 21 يونيو، كما سيجري الاقتراع في الاسبوع القادم ايضا على  برنامج التقشف بمبلغ 28 مليارا للفترة حتى عام 2015.

وتزامنت النقاشات في البرلمان اليوناني مع مناقشة وزراء مالية بلدان الاتحاد الاوروبي في بروكسل امكانية منح اليونان مساعدات اضافية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم