تقرير: القاعدة في افغانستان على وشك الهزيمة وجدل في أمريكا حول جدول انسحاب القوات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560387/

نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" في عددها الصادر يوم الاحد 19 يونيو/حزيران عن مسؤولين امريكيين بارزين ان الضربات الجوية والعمليات الأمريكية السرية قد اضعفت تنظيم القاعدة الى الحد الذي يسمح للبيت الابيض بسحب القوات الامريكية من افغانستان قبل الموعد المحدد.

نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" في عددها الصادر يوم الاحد 19 يونيو/حزيران عن مسؤولين امريكيين بارزين ان الضربات الجوية والعمليات الأمريكية السرية قد اضعفت تنظيم القاعدة الى الحد الذي يسمح للبيت الابيض بسحب القوات الامريكية من افغانستان قبل الموعد المحدد.

واشارت الصحيفة الى ان 20 من قادة تنظيم القاعدة البارزين الـ30 الذين حددتهم الاستخبارات الأمريكية عام 2009 في المنطقة قد قتلوا خلال الأشهر الـ18 الماضية، منهم الشيخ سعيد المصري والياس كشميري.

وقال المسؤولون ان الإشارات الى وصول تنظيم القاعدة الى شفير الانهيار، تؤكدها الوثائق التي استولى عليها الأمريكيون في منزل أسامة بن لادن في أبوت آباد الباكستانية بعد مقتله، حيث أظهرت تلك الوثائق خيبة آمال بن لادن من تصرف القياديين البارزنين في التنظيم الذين صاروا يخافون على حياتهم.

وكان الرئيس الامريكي باراك اوباما قد أمر في ديسمبر/كانون الاول من عام 2009 برفد القوات الامريكية العاملة في افغانستان بـ 33 الف عنصر اضافي في محاولة لكسر الزخم المتنامي لحركة طالبان. وقال اوباما في حينه إنه سيبدأ بسحب القوات الامريكية من افغانستان في يوليو/ تموز 2011.

الا ان الجيش الامريكي يطالب اوباما بتأجيل الانسحاب حتى خريف عام 2012، حسبما جاء في تقرير نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال" يوم الجمعة.

وأشارت "نيويورك تايمز"  الى ان وزارة الدفاع اعدت خطة تنص على سحب جزء قليل فقط من القوات في الأشهر القادمة، اما الـ33 ألف جندي الذي تم إرسالهم الى أفغانستان العام الماضي فسيبقون لعام آخر أو لفترة أطول.

ويحذر روبرت غيتس وزير الدفاع الأمريكي الذي من المقرر ان يترك منصبه قريبا، من الانسحاب المتسرع من أفغانستان، معيدا الى الاذهان ان تقليص عدد القوات الأمريكي في أفغانستان في عهد الرئيس السابق جورج بوش، قد اتاح لطالبان زيادة نفوذها لدرجة انها كانت على وشك الإطاحة بالحكومة الأفغانية في خريف عام 2009.

غيتس: أمريكا وبعض الدول الأخرى تجري اتصالات أولية مع طالبان

أعلن وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس في حديث لقناة "سي ان ان" الإخبارية نشر يوم 19 يونيو/حزيران أن الولايات المتحدة وعددا من الدول الاخرى تجري اتصالات أولية مع حركة طالبان في أفغانستان.

وقال غيتس: "أستطيع أن أقول إن هذه الاتصالات هي أولية للغاية في هذه المرحلة"، مؤكدا على أهمية تحديد "من الذي يمثل طالبان"، قبل الانتقال إلى محادثات مع الأطراف التي تزعم أنها تمثل زعيم طالبان الملا عمر.

وأضاف غيتس:"لا نريد أن ينتهي بنا الأمر بأن نجري محادثات في مرحلة من المراحل مع شخص يعمل لحسابه الخاص".

هذا وقد أكد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي يوم 18 يونيو/حزيران أن الولايات المتحدة تشارك مع دول أخرى في المفاوضات مع حركة طالبان من أجل تسوية النزاع القائم بالمنطقة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك