مبعوث الرئيس الروسي لا يستبعد عقد لقاء برئيس المجلس الانتقالي الليبي يوم 18 يونيو/حزيران

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560284/

صرح ميخائيل مارغيلوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي في افريقيا يوم 17 يونيو/حزيران انه لا يستبعد عقد لقاء برئيس المجلس الانتقالي الليبي يوم 18 يونيو/حزيران في تونس. كما أعلن ان تونس مستعدة لان تقدم اراضيها لاجراء المفاوضات بين الجانبين المتنازعين في ليبيا.

صرح ميخائيل مارغيلوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي في افريقيا الذي يزور المنطقة ببعثة الوساطة الخاصة  بتسوية النزاع الليبي صرح يوم 17 يونيو/حزيران ان تونس مستعدة لان تقدم اراضيها  لاجراء المفاوضات بين الجانبين المتنازعين في ليبيا. وأكد مارغيلوف الذي التقى مولدي كيفي وزير الخارجية التونسي هذا الامر.

وبحسب رأي المبعوث الروسي  فان تونس، لكونها دولة مجاورة،  يمكن ان تلعب دورا هاما في البحث عن طرق التسوية السياسية في ليبيا. وقال:"  لدى تونس خبرة جيدة للعب دور الوساطة في مختلف المفاوضات التي اجريت في الماضي. وبدأت هنا  اول اتصالات لاسرائيل بالفلسطينيين والتي تحولت فيما بعد الى  الحوار الفلسطيني الاسرائيلي الرسمي. وعلاوة على ذلك  فان تونس، شأنها شأن موسكو، احتفظت باتصالات مع كل من بنغازي وطرابلس. ويعالج  الثوار ومقاتلو القذافي على حد سواء  في المستشفيات المحلية. وتقوم تونس  بتصدير المواد الغذائية وسلع الاستهلاك الشعبي الى طرابلس وبنغازي. وأكد هذا الامر رئيس الوزراء الليبي محمودي الذي اطلعني على ان حكومة الجماهيرية اقامت اتصالات مع القوى السياسية في بنغازي على اراض حيادية". وفي هذا السياق لاحظ مارغيلوف ان محمودي قال، دون ان يتطرق الى التفاصيل، ان  لقاءات كهذه تجرى في العواصم الاوروبية، بما فيها  في فرنسا والنرويج وألمانيا ناهيك عن تونس.

وبناء على ما قاله وزير الخارجية التونسي فان مارغيلوف لفت الى ان تونس هي بلد معني بتسوية الوضع في  ليبيا المجاورة باسرع وقت. الا انه اعاد الى الاذهان ان التونسيين يتذكرون جيدا ان  القذافي كان الزعيم العربي الوحيد الذي قدم دعما  للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين  بن على. وقال:" من جهة اخرى فان تونس تؤكد رسميا حيادها في النزاع الليبي ولا تقترب من احد الجانبين".

 وبحسب قول مارغيلوف فان تونس تواجه مشاكل متعلقة بتدفق اللاجئين من ليبيا. لذلك تثمن عاليا المساعدة المالية التي تقدمها اليها قطر والامارات العربية المتحدة اللتان تقومان برعاية مخيمات اللاجئين الليبيين.

هذا وأعلن مارغيلوف انه لا يستبعد عقد لقاء بالمستشار عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي يوم 18 يونيو/حزيران. ومن المعروف ان رئيس المعارضة الليبية في بنغازي سيصل يوم 18 يونيو/حزيران الى تونس.

وقال مارغيلوف:" اتخذت قرارا بتأجيل  سفري الى موسكو علما ان المستشار عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي ينوي زيارة تونس غدا. واتفقنا اليوم مع رئيس الوزراء التونسي على مواصلة اتصالاتنا في الموضوع الليبي". واضاف مارغيلوف قائلا:"  سنعقد لقاء ثلاثيا او ساقوم بعقد لقاء خاص بعبد الجليل".

يذكر ان مارغيلوف كان قد أجرى محادثات مع ممثلي المجلس الانتقالي الليبي في 7 يونيو/ حزيران وبعد ذلك عقد لقاء برئيس الوزراء الليبي ووزير الخارجية في الجماهيرية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية