بغداد.. تظاهرتان واحدة مؤيدة للمالكي والاخرى معارضة له

أخبار العالم العربي

ساحة التحرير تشهد تظاهرات اسبوعيةساحة التحرير تشهد تظاهرات اسبوعية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560264/

شهدت ساحة التحرير بوسط بغداد يوم الجمعة 17 يونيو/ حزيران تظاهرة تحت شعار "جمعة احقاق الحق" مؤيدة لاحكام الاعدام التي صدرت الخميس بحق 15 شخصا من منفذي جريمة عرس الدجيل. كما نظم محتجون تظاهرة اخرى، رفعوا فيها شعار "العراق اولا" نظمها ناشطون يطالبون بالاصلاح السياسي وتوفير الخدمات والقضاء على البطالة.

شهدت ساحة التحرير بوسط بغداد يوم الجمعة 17 يونيو/ حزيران تظاهرة تحت شعار "جمعة احقاق الحق" مؤيدة لاحكام الاعدام التي صدرت الخميس بحق 15 شخصا من منفذي جريمة عرس الدجيل. كما نظم محتجون تظاهرة اخرى، رفعوا فيها شعار "العراق اولا" نظمها ناشطون يطالبون بالاصلاح السياسي وتوفير الخدمات والقضاء على البطالة.

جاء ذلك ذلك بعد أسبوع واحد من أحداث جمعة القرار الاخيرة، حيث تعرض المحتجون العزل إلى الضرب والاعتداء من قبل عناصر امن بزي مدني انخرطوا في تظاهرة طالبت بإعدام منفذي جريمة عرس الدجيل.  وقد اكد ناشطو الاحتجاجات اصرارهم على المضي في اعتصاماتهم الاسبوعية بغض النظر عن محاولات الاعتداء عليهم لاسكات اصواتهم.

وقال "شباب نصب الحرية" انهم إذ يدعمون قرار القضاء العراقي العادل لإنزال القصاص بمرتكبي جريمة عرس الدجيل فأنهم يرفضون استخدام مثل هذه الجرائم لتأجيج الطائفية المقيتة.

وجاء في بيان لهم: "سنظل من اجل هذا الحب نجتمع تحت شمس حريتنا حتى يعود قطار الدولة العراقية الى دولة المواطنة فنحن لسنا وسط خلافاتكم لاننا ارفع منكم جميعا فيوم تحاصصتم العراق لم نكن معكم".

اما "حركة جياع" فقد اكدت ان شبابها سيظلون يناضلون من اجل تحقيق مطالب الشعب في الخدمات والاصلاح والقضاء على الفساد والبطالة، مطالبة بمحاسبة كل من مارس اي شكل من اشكال الانتهاك او الاعتداء والعنف ضد المتظاهرين وتقديمهم للقضاء العادل وكذلك المفسدين واقالتهم من مناصبهم وتقديمهم للقضاء وانقاذ الحكومة مما تعانيه من ترهل والاسراع بتشكيل ماتبقى من الحقائب الوزارية الامنية واجراء تعديلات جدية على الدستور، بما يؤسس لقيام دولة مدنية تحمي الحريات العامة والخاصة والاسراع بأصدار قانون الاحزاب على ان يتضمن الاشارة الى تحريم تأسيس الاحزاب على اساس ديني او طائفي واصدار قانون جديد للانتخابات يعطي فرصا متكافئة لجميع الاحزاب وإلغاء القانون الحالي الذي فصلته الاحزاب الحاكمة على قياسها".

الصدر: موقع "ايلاف" الالكتروني

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية