اغتيال رجال دين في القوقاز.. تحد يهدد الاستقرار

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560223/

عقد في موسكو يوم 16 يونيو/حزيران مؤتمر صحفي مكرس للجرائم والاغتيالات الأخيرة التي استهدفت أئمة مساجد ورجال دين في شمال القوقاز. واتفق المشاركون على أن الدولة يجب أن تمنع أي اعتداء وأن ترد بشكل صارم على أي اغتيال.

أكثر من 50 شخصا قتلوا خلال العقد الأخير، أئمة ورجال دين من المسلمين، أشخاص من بين الأكثر شهرة في شمال القوقاز.

والاغتيال الأخير تم منذ أيام في داغستان. من يقف وراء الاغتيالات؟ ومن يقف وراء مئات الاعتداءات ومحاولات الاغتيال؟؟ من الخاسر ومن الرابح ؟

يصفها البعض بالحرب في شمال القوقاز، بل أن عدم كشف تلك الجرائم والاغتيالات يصب الزيت على النار.

لا بد من إجبارهم على السلام - هكذا يصف الخبراء السبيل الوحيد من أجل تحقيق السلام مع من لا يريده، مع الذين يقتلون رجال الدين وآخرين بغية زعزعة الاستقرار في المنطقة.

وبين هذا وذاك، اتفق الخبراء المشاركون على عدم وجود أيد أجنبية أو خارجية في تلك الأحداث، ومع ذلك لا تزال الأوضاع متوترة.

 وبصرف النظر عن استعداد رجال الدين للحوار، يرى البعض أن الاعتداءات ضدهم في القوقاز قد تزداد أكثر فأكثر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة