المرأة السعودية في طريقها للعمل في المحلات التجارية

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560221/

لا يزال النقاش محتدماً ولسنوات طويلة في المملكة العربية السعودية حول من يمكن السماح لهم بالعمل في محلات بيع الألبسة النسائية التجارية. وتسعى مواطنات المملكة اللواتي لا يتمتعن بحق ممارسة مهن كهذه في البلاد الى اعتماد النساء فقط للعمل في المحلات التجارية، خاصة في تلك حيث تباع الملابس الداخلية.

 

لا يزال النقاش محتدماً ولسنوات طويلة في المملكة العربية السعودية حول من يمكن السماح لهم بالعمل في المحلات التجارية، حيث تباع الملابس النسائية.

وأفادت صحيفة "الشرق الأوسط" بعددها الصادر في 16 يونيو/حزيران بأن مواطنات المملكة اللواتي لا يتمتعن بحق ممارسة مهن كهذه في البلاد، يبذلن جهدهن الى اعتماد النساء فقط للعمل في المحلات التجارية، خاصة في تلك حيث تباع الملابس الداخلية، اذ ان وجود رجال في محلات كهذه يعد أمراً حساساً ويسبب إحراحاً كبيراً لهن، علاوة على ان ذلك يؤدي الى الاستياء وامتعاض بين أزواجهن وأقربائهن.

وقد دارت في المملكة نقاشات حادة ومنذ فترة طويلة بغية إجراء تغييرات، مما أسفر مؤخراً عن السماح للسيدات للعمل في محلات الملابس النسائية، شريطة التقيد بعدد من القواعد، أهمها الالتزام بزي موحد.

وقد طرحت على موقع الـ "فيسبوك" للتصويت عدة تصاميم لعباءات، ليختار المشاركون "عباءة العمل" الأنسب من وجهة نظرهم.

وبحسب الموقع يجب ان تكون العباءة عادية وخفيفة وألا تعيق عمل الموظفة، على ان تتطابق مع التقاليد الشائعة في المملكة العربية السعودية.

وبعد اعتماد العباءة التي تتوفر فيها كل الشروط المطروحة بحسب المصوتين، سيتم عرض تصميمها على الهيئة الخاصة بالألبسة في مدينة جدة.

والسماح للسيدات السعوديات بالعمل في محلات بيع ملابس داخلية نسائية، يعد بمثابة مقدمة للسماح لهن بمزاولة هذا العمل في محلات بيع الألبسة النسائية ومستحضرات التجميل والإكسسوارات، بالإضافة الى العمل في معامل النسيج والمستودعات.

وبذلك يكون هذا الإجراء خطوة البداية على طريق مكافحة البطالة النسائية في المملكة، حيث بلغ عدد العاطلات عن العمل 650 ألف سيدة.

وحددت السلطات معايير يُسمح بموجبها قبول المرأة للعمل في المراكز التجارية، منها ألا يقل عمرها عن 25 عاماً، وان ينتهي يوم العمل قبل الساعة 11 مساءاً.

ومن المتوقع ان يتم اعتماد الزي الموحد للموظفات السعوديات بعد شهر رمضان القادم والأعياد التي تليه، أي في سبتمبر/أيلول المقبل.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية