موسكو ... قمة روسيا – الصين تباشر اعمالها

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560173/

باشرت قمة روسيا - الصين اعمالها بموسكو يوم 16 يونيو/حزيران. وقال الرئيس الصيني ان هذه القمة مكرسة لتحديد الاتجاهات الرئيسية في تطور العلاقات الثنائية بين البلدين خلال السنوات العشر المقبلة.

قال الرئيس الصيني هوجينتاو ان لقاء القمة الصيني – الروسي في موسكو سيكرس لتحديد الاتجاهات الرئيسية في تطور العلاقات الثنائية للسنوات العشر القادمة. جاء ذلك في تصريحات ادلى بها الرئيس الصيني عشية انعقاد القمة الى مراسلي وكالة " ايتار – تاس " للانباء وصحيفة " روسيسكايا غازيتا " يوم 15 يونيو/حزيران.

وقال هوجينتاو " خلال زيارتي سوف اجري محادثات مع الرئيس دميتري مدفيديف وكذلك مع فلاديمير بوتين رئيس الحكومة. حيث تمر في العام الحالي 10 سنوات على توقيع معاهدة الصداقة والتعاون وحسن الجوار بين الصين وروسيا. وسوف نحدد خلال المحادثات الاتجاهات اللاحقة لتطور العلاقات الصينية – الروسية للسنوات العشر القادمة، كما نحدد برامج التعاون بين الصين وروسيا في مختلف المجالات ".

وحسب قوله سيتم تبادل الاراء مع القيادة الروسية بخصوص المسائل الدولية والاقليمية الحيوية التي تهم الطرفين. وعبر الرئيس الصيني عن ثقته بان هذه الزيارة " ستشكل حافزا اضافيا لتطور وتنامي العلاقات الصينية – الروسية بشكل مطرد للفترة القادمة ".

واشار هوجينتاو الى انه  " خلال السنوات العشر الماضية تطورت العلاقات الثنائية الصينية – الروسية بشكل سريع في مختلف المجالات وارتقت الى مستو عال ". وهذا واضح تماما من خلال " انشاء آلية متكاملة للاتصالات واللقاءات المنتظمة بين قيادتي البلدين ". واضاف " لقد سويت بشكل نهائي مشاكل الحدود التي كانت عالقة ". واستطرد هوجينتاو " يلاحظ التعاون المتبادل في مجالات التجارة والاقتصاد والطاقة والمجال العلمي – التقني اضافة الى التعاون الناجح بين البلدين اقليميا ". ومن ضمن النتائج الكبيرة للتعاون بين البلدين اشار الرئيس الصيني الى " الفعاليات الضخمة مثل سنوات الصداقة بين شبيبة البلدين وسنوات اللغة الروسية واللغة الصينية والتي ساهمت في احداث تطور ديناميكي للعلاقات الانسانية بين الصين وروسيا في مجالات التعليم والثقافة والصحة والرياضة ووسائل الاعلام والسياحة ".

وقال هوجينتاو " تربط الصين وروسيا علاقات تعاون استراتيجية متبادلة في المسائل الدولية والاقليمية وهذا ضروري لحماية مصالحنا المشتركة ولبناء عالم متعدد الاقطاب وجعل العلاقات الدولية ديمقراطية ".

هذا ويجري الرئيسان الروسي والصيني يوم 16 يونيو/حزيران محادثات  ستتم خلالها " مناقشة تفصيلية لكافة المسائل التي تخص العلاقات الثنائية ".

وكان الرئيس الصيني قد وصل الى العاصمة الروسية قادما من استانة حيث حضر والرئيس مدفيديف قمة منظمة شنغهاي للتعاون.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة