لافروف: احمدي نجاد اكد الاستعداد للتعاون مع "السداسي" بشأن القضية النووية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560115/

طهران جاهزة للتعاون مع "السداسي"ن بما في ذلك بشأن حل القضية النووية الايرانية، ومع ذلك تود مناقشة قضية تخفيف العقوبات ايضا. اعلن هذا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تعليقا على القمة الثلاثية، روسيا وايران وكازاخستان، التي جرت بمبادرة من الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في استانة اليوم 15 يونيو/حزيران.

طهران جاهزة للتعاون مع "السداسي"، بما في ذلك بشأن حل القضية النووية الايرانية، ومع ذلك تود مناقشة قضية تخفيف العقوبات ايضا. اعلن هذا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تعليقا على القمة الثلاثية لروسيا وايران وكازاخستان، التي جرت بمبادرة من الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في استانة اليوم 15 يونيو/حزيران.

فقال لافروف ان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد "اعترف بان "السداسي" اداة هامة وآلية، وان ايران جاهزة للتعاون معها، وعلاوة على ذلك، جاهزة للتعاون بما في ذلك بشأن البرنامج النووي الايراني، ولكن الرئيس الايراني يود مناقشة قضايا اخرى ايضا، بما فيها تخفيف العقوبات، وتطوير العمليات التي من حق ايران المشاركة فيها مع الدول الاخرى على اساس التكافوء". واشار لافروف الى ان "هذا الموقف يوفق بين مسألة البرنامج النووي الايراني والقضايا الاقتصادية والاقليمية، ويتجاوب باكمل وجه مع الموقف الذي يطرحه "السداسي". واضاف ان روسيا "اعربت عن الامل في الا تنشأ الان عقبات تعيق استئناف الحوار مع "السداسي".

واعلن الوزير الروسي انه "سمعنا من الرئيس الايراني خلال المباحثات تأكيدا على اتخاذ خطوات اضافية، تتعلق  بتأمين شفافية البرنامج النووي بدرجة اكبر في اطار الاتصالات بين طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية". واضاف ان "الرئيس الايراني اعلن من جديد بشكل قاطع، عن عدم وجود نية لدى طهران لامتلاك سلاح نووي، وقال ان هذا يعكس موقف ايران الرسمي الثابت الذي لا يتغير في كافة المسائل العملية".

وشكى وزير الخارجية من ان معضلة البرنامج النووي الايراني انزاحت في الآونة الاخيرة الى الموقع الثاني، وان المشاركين الآخرين في المفاوضات مشغولون جدا، كما يبدو، بالشرق الاوسط وشمال افريقيا". وقال لافروف موضحا الموقف الروسي انه "بالرغم من اننا قلقون جدا ايضا مما يحدث في المنطقة، نرى ليس من الصائب نسيان المازق الذي لا يزال البرنامج النووي الايراني يراوح فيه".

واضاف لافروف انه "في هذا يكمن سبب المبادرة بتنظيم لقا الرئيس الروسي في استانة. وقد طرحت في اللقاء مع الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد قضية التعاون بشكل بناء اكثر مع "السداسي"، والشيء الرئيسين الارتقاء بمستوى الشفافية في اتصالات طهران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية". واعلن الوزير الروسي ان "رد فعل الرئيس الايراني كان ايجابيا".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك