مارغيلوف عشية توجهه الى طرابلس: المعارضة الليبية قد توافق على بقاء القذافي في ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560104/

أعلن ميخائيل مارغيلوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي الى الدول الافريقية، للصحفيين انه سيتوجه يوم الأربعاء 15 يونيو/حزيران الى طرابلس. وفي وقت سابق أعلن مارغيلوف ان المعارضة الليبية قد توافق على بقاء معمر القذافي واسرته في ليبيا، بشرط انعزاله الكامل عن أمور البلاد.

أعلن ميخائيل مارغيلوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي الى الدول الافريقية، للصحفيين انه سيتوجه يوم الأربعاء 15 يونيو/حزيران الى طرابلس، حيث سيلتقي مع رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي ووزير الخارجية عبد العاطي العبيدي وغيرهما من أعضاء الحكومة الليبية.

وشدد مارغيلوف على أن زيارته الى طرابلس تأتي بتكليف من الرئيس الروسي دميتري مدفيديف.

وأعاد المبعوث الروسي إلى الأذهان أن روسيا تصر على وقف إطلاق النار في ليبيا والتحول إلى السبل السياسية للتسوية، مضيفا أنه "مستعد لأي لقاءات ومفاجآت".

وقال مارغيلوف في حديث للصحفيين يوم الأربعاء إن "الوضع في ليبيا يبقى حادا وما زالت محاولات بدء الحوار بين الجانبين المتنازعين ضعيفة".

وأضاف مارغيلوف أن المفاوضات في طرابلس ستسمح بالكشف عن وجود أدنى إمكانيات لوضع حد للصراع بشكل سلمي، وذلك بالرغم من أن هذه المفاوضات ستكون "صعبة"، حسب وصفه.

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أنه "من البديهي أنه يمكن تحقيق حل وسط فقط في حال مشاركة كلا الجانبين في المفاوضات"، مضيفا أن مفاوضاته في بنغازي وطرابلس تدرج ضمن "الإجراءات التي يتخذها قادة روسيا ووزارتها الخارجية من أجل تسوية الوضع في ليبيا".

وفي وقت سابق أعلن المبعوث الروسي الذي قد زار بنغازي معقل الثوار الليبيين، ان المعارضة الليبية قد توافق على بقاء معمر القذافي واسرته في ليبيا، بشرط انعزاله الكامل عن أمور البلاد.

وقال مارغيلوف في مقابلة أدلى بها لمجلة "The New Times": "يبدو انهم (المجلس الوطني الانتقالي) مستعدون لقبول خطة تسمح لمعمر القذافي وأفراد اسرته بالإقامة في ليبيا بصفة أشخاص عاديين دون ان يسمح لهم بشغل أي منصب رسمي في المجالين السياسي والاقتصادي".

وقال مارغيلوف ردا على سؤال حول احتمال حصول القذافي على مناصب شرفية: "بعد مثل نزيف الدم هذا ، لا أظن ان الحديث يمكن ان يدور حول هذا الموضوع".

واعتبر المبعوث الروسي تعليقا على احتمال قيام حلف الناتو بعملية برية في ليبيا، ان مثل هذا التطور سيكون ضربة قوية للحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي باراك أوباما. وتابع قائلا: "يبدو لي أنه ليس من مصلحة الأمريكيين بدء عملية برية. على الأرجح انهم لن يرغبوا في دخول حرب ثالثة لا يمكن التنبؤ بنتائجها على خلفية العمليتين في أفغانستان والعراق".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية