البعثة العلمية الروسية الى بحيرة جنيف تباشر ابحاثها

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560071/

نفذ جهازا " مير – 1 و"مير – 2 " الروسيان المخصصان لكشف اعماق البحار والبحيرات اول عملية غطس في بحيرة جنيف بسويسرا وعلى متنهما طاقم من العلماء الروس. اعلنت ذلك وسائل الاعلام السويسرية يوم 14 يونيو/حزيران.

نفذ جهازا " مير – 1 و"مير – 2 " الروسيان المخصصان لكشف اعماق البحار والبحيرات اول عملية غطس في بحيرة جنيف بسويسرا وعلى متنهما طاقم من العلماء الروس. اعلنت ذلك وسائل الاعلام السويسرية يوم 14 يونيو/حزيران.

وقال بطل روسيا، العالم اناتولي ساغاليفيتش الذي يترأس البعثة العلمية " تمت عملية الغطس بنجاح بالرغم من ان الرؤية كانت سيئة، لقد شاهدنا حطام السفينة   " رونا " وبعض الاسماك ".

استمرت عملية الغطس مدة 40 دقيقة وجرت في منتصف البحيرة بين لوزان السويسرية وايفيان الفرنسية، حيث تمكن العلماء يوم الثلاثاء من الغطس الى عمق 296 م.

وتحمل الغواصة " مير – 1 " التي يقودها ساغاليفيتش كلا من الباحث الامريكي دون اولش الذي سبق له ان غطس في منخفض ماريان بالمحيط الهادئ والسويسري بيرتران بيكار الذي صنع اول طائرة تعمل بالطاقة الشمسية.

وتضم البعثة حوالي 20 باحثا من روسيا وانضم اليهم علماء من سويسرا وفرنسا. ويأمل اعضاء البعثة في تحقيق النجاح في التوصل الى اكتشافات عديدة وذلك لان بحيرة جنيف التي يبلغ عمقها اكثر من 300 م والواقعة على الحدود بين فرنسا وسويسرا لم يسبق ان درست بهذا الحجم.

هذا ويرابط جهازا الغوص " مير " على متن سفينة الابحاث العلمية الروسية   " الاكاديمي مستيسلاف كيلديش ". وحصل هذا الجهازان على شهرة عالمية بفضل استخدامهما في تصوير حطام السفينة " تيتانيك ". كما انهما منذ عام 2008 وحتى عام 2010 اشتركا في البعثة العلمية في بحيرة بايكال التي درس العلماء خلالها المنظومة الايكولوجية للبحيرة والنباتات والكائنات الحية التي تعيش فيها وكذلك العمليات التكتونية التي تجري في قاعها وتوصلوا الى اكتشافات علمية عديدة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية