الثقة والشجاعة وإدراك الواقع...مفاتيح الأبواب المغلقة

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560005/

حان وقت التقاعد بالنسبة لمدير إحدى الشركات، لكنه قبل ان يترك منصبه قرر ان يبحث عن شخص مناسب، نشيط وذكي يمكنه ان يمنحه ثقته وان يسلمه منصبه، فدعا مسؤولي الأقسام في الشركة وطلب منهم مساعدته في هذه المهمة.

حان وقت التقاعد بالنسبة لمدير إحدى الشركات، لكنه قبل ان يترك منصبه قرر ان يبحث عن شخص مناسب، نشيط وذكي يمكنه ان يمنحه ثقته وان يسلمه منصبه، فدعا مسؤولي الأقسام في الشركة وطلب منهم مساعدته في هذه المهمة.

جُمع مدراء الأقسام المرشحين لمنصب المدير المتقاعد في قاعة ضخمة لأحد القصور الذي استأجرته الشركة خصيصاً لهذا الحدث. التفت المدير المتقاعد الى المرشحين الشباب وهو يشير الى باب في جدار خلفه وسألهم "هل ترون هذا الباب ؟ انه أكبر باب في البلاد ومصنوع من أقوى المواد، وتواجهني مشكلة أود منكم ان تساعدوني في حلها. الباب مغلق وأريد ان أفتحه. فهل هناك من يستطيع ان يساعدني في ذلك وبدون تدخل خارجي ؟"

بعض المرشحين أعلنوا استسلامهم على الفور في حين بدأ البعض الآخر بدراسة الباب والتحقق من المواد التي صنع منها وكيفية استخدام أدوات معينة لفتحه، وهو ما يخالف ما اشترطه المدير. وأعلن بعض من تبقى استسلامه أمام المهمة بعد مرور المزيد من الوقت، مما شجع آخر المرشحين للمنصب الى الانضمام إليهم وإعلان عجزهم عن حل المشكلة، باستثناء مرشح واحد.

اقترب هذا المرشح من الباب وبدأ يتلمسه بأصابعه ويدق ويستمع الى الصوت، وضغط على مواقع معينة في الباب واستخدم كل حواسه للتوصل الى الحل. وبعد مرور دقائق دفع الشاب الباب ففتحه ببساطة.

في الحقيقة لم يكن الباب مغلقاً كما ظن الجميع بل كان موارباً فقط. وهنا أيقن مدير الشركة انه وجد خير خلف له، وتوجه الى الحضور بالقول "النجاح في الحياة وفي العمل مرهون بعدة عوامل حيوية ولقد شاهدتموها اليوم .. أولاً اسمحوا لأحاسيسكم بأن تشعر بكل حيثيات الواقع المحيط بكم كما هو. ثانياً لا تتعجلوا بالاستنتاجات مما يجعلها غير صحيحة. ثالثاً تحلوا بالشجاعة الكافية لاتخاذ القرار. رابعاً بعد اتخاذ القرار تصرفوا بثقة وبدون تردد. خامساً ركزوا على تنفيذ قراراتكم بكل ما لديكم من عزم وطاقة، وأخيراً لا تخافوا من ارتكاب الاخطاء".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية