مدفيديف: من مصلحة روسيا ان تتطور الاحداث في الشرق الاوسط وشمال افريقيا وفق سيناريو مفهوم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/560003/

قال الرئيس الروسي دميتري مدفيديف، ان موسكو مهتمة بأن يسير تطور الاحداث في الشرق الاوسط وشمال افريقيا بسيناريو واضح ومفهوم، وان روسيا مستعدة لمناقشة المشاكل الموجودة مع كافة البلدان المجاورة المعنية ومن بينها اوزبكستان.جاء ذلك خلال مباحثاته في طشقند مع اسلام كريموف رئيس جمهورية اوزبكستان يوم 14 يونيو/حزيران.

 قال الرئيس الروسي دميتري مدفيديف، ان موسكو مهتمة بأن يسير تطور الاحداث في الشرق الاوسط وشمال افريقيا بسيناريو واضح ومفهوم، وان روسيا مستعدة لمناقشة المشاكل الموجودة مع كافة البلدان المجاورة المعنية ومن بينها اوزبكستان. جاء ذلك خلال مباحثاته في طشقند مع اسلام كريموف رئيس جمهورية اوزبكستان يوم 14 يونيو/حزيران.

وقال مدفيديف " يقف العالم اليوم امام اختبارات جدية. ولقد بدأت السنة الحالية بما يسمى " الربيع العربي " الذي خلق اوضاعا جديدة تماما في الشرق العربي وشمال افريقيا. ويبدو ان نتائجه التي نلاحظها سوف تمتد الى فترات طويلة ".

واضاف " نحن مهتمون بان تكون الاحداث الجارية في هذه المنطقة ذات سيناريو واضح ومفهوم بالنسبة لنا، وذلك لانه تربطنا بالعديد من هذه الدول خيوط غير مرئية عديدة جدا ".

وقال " ان هذه العلاقات ليست اقتصادية وتجارية فحسب، بل علاقات انسانية وثقافية متنوعة والتي يمكن ان تكون ايجابية جدا كما يمكن ان تحمل ميزة معقدة واحيانا صفات غير بناءة ".

واكد الرئيس مدفيديف في حديثه : يجب على روسيا واوزبكستان " مناقشة كل مايجري عند جيراننا القريبين، وذلك لضمان امن ومصالح بلدينا وشعبينا ".

واشار الرئيس الروسي الى ان " مواقف روسيا كانت واضحة دائما. ونحن نتصل هاتفيا بخصوص كل القضايا المهمة ونناقش بالتفصيل كيفية التعامل مع كل قضية، كما نتفق حول اكثر خطوط السياسة الخارجية. ان هذا هو انعكاس لعلاقات الثقة المتبادلة بين روسيا واوزبكستان. ونحن ننوي الاستمرار في ذلك مستقبلا ".

ومن جانبه قال اسلام كريموف، ان روسيا واوزبكستان يقلقهما كل ما يخص الامن والاستقرار في المنطقة، أي ما يجري في شمال افريقيا والشرق الاوسط وتطور الاوضاع في افغانستان.

وحسب قوله يجب على موسكو وطشقند " تبادل الآراء وصياغة مواقف عامة بخصوص كيفية تسويتها في القريب العاجل ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية