شمس الصحراء السخية

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559958/

عقدت ندوة "الطاقة الشمسية للعلم" في اواخر مايو/أيار الماضي  في ألمانيا. وبحث العلماء في تلك الندوة خطة "  Desertec" باعتبارها مشروعا واعدا  لتحويل حرارة الشمس المتوفرة في منطقة شمال افريقيا والشرق الاوسط  الى  كهرباء  تستهلكه الدول العربية والاوروبية على حد سواء.

عقدت ندوة "الطاقة الشمسية للعلم" في اواخرمايو/أيار الماضي في ألمانيا. وبحث العلماء في تلك الندوة خطة " Desertec" باعتبارها مشروعا واعدا  لتحويل حرارة الشمس المتوفرة في منطقة شمال افريقيا والشرق الاوسط الى كهرباء تستهلكها الدول العربية والاوروبية على حد سواء.

 وصارالعلماء الاوروبيون بعد وقوع كارثة فوكوشيما يفكرون في مستقبل الطاقة الذرية. وقد قررت ألمانيا التخلي عن هذه الطاقة وايقاف آخر محطة كهرذرية لها في عام 2022 . وفي هذا المعرض طرح مشروع " Desertes" الذي اثار اهتماما بالغا في الدوائر العلمية والهندسية في اوروبا. وشارك في الندوة 250 عالما وباحثا وصل 20% منهم من بلدان إفريقيا والشرق الاوسط. والقى اعضاء المفوضية الاروبية وممثلو شتى المنظمات العالمية ووزارات الطاقة والبيئة من كافة انحاء العالم بمن فيه الحائزون على جوائز نوبل ألقوا كلمات في المؤتمر.

ويقول الخبراء ان انشاء محطات كهربائية حرارية شمسية  في 0.3% من اراضي الصحراوية الافريقية والشرق اوسطية يكفي  لتزويد المنطقة كلها واوروبا بالطاقة المولدة فيها. وخلافا على البطاريات الشمسية التي تعتبر غير رخيصة وتحتاج الى عملية الاستنفاع الغالية فان المنظومات الحرارية الشمسية تستخدم مرايا ضخمة تنعكس فيها اشعة الشمس مما  يؤدي الى توليد الطاقة الحرارية. وقد تم بناء محطات كهذه في كاليفورنيا الامريكية  وفي جنوب اوروبا في اسبانيا على سبيل المثال حيث انشئت محطة تدعى "انداسول". ويقضي مشروع Desertec"" يان يتم انشاء محطة كهرشمسية من هذا النوع في المغرب بعد 10 سنوات.

ويعتبرعام 2009 منطلقا  لولادة المشروع حيث اجتمع خبراء الطاقة وطرحوا مشروع إنشاء شبكة واسعة من المحطات الكهرشمسية  في صحروات شمال افريقيا والشرق الاوسط. وقام اللاعبون الكبار في سوق الطاقة الاوروبية بتشكيل كونسورسيوم صناعي ووقعوا مذكرة التفاهم حول المشروع الذي تقدر قيمته ب 400 مليار يورو.

وتنوي اوروبا  بحلول منتصف القرن الجاري  تلبية 60 – 80% من حاجات الطاقة  على حساب موارد الطاقة المسترجعة حيث  تشغل طاقة الشمس نسبة 20%.

ويقول المشرفون على المشروع ان الطاقة المولدة في المحطات الكهرشمسية  ستستخدم بالدرجة الاولى لتلبية حاجات السكان المحليين في الطاقة الكهربائية  وبعد ذلك يتم نقلها الى اوروبا. ويقضي المشروع بمد خط كهربائي في قاع البحر الابيض المتوسط. ويقول الخبراء ان استيراد الطاقة من المنطقة قد يبدأ  في اعوام 2020 – 2025.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية