الملحدون يتعافون من أمراضهم أفضل من المؤمنين

الصحة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559931/

يسود انطباع لدى البعض بأن الانسان المؤمن يعيش حياة أطول من غيره، وانه في الغالب يتمتع بصحة جيدة مقارنة مع الذين يتعاملون مع الدين بحيادية. لكن ثمة فرق يميز المريض المؤمن عن المرضى الآخرين، وهو انه يتعافى من مرضه بشكل أقل وبوتيرة أبطأ.

يسود انطباع لدى البعض بأن الانسان المؤمن يعيش حياة أطول من غيره، وانه في الغالب يتمتع بصحة جيدة مقارنة مع الذين يتعاملون مع الدين بحيادية.

وبناءاً على ذلك قرر علماء بريطانيون تقصي حقيقة هذا الأمر وأجروا دراسة على 250 مريضا من أتباع أديان متعددة يتلقون العلاج في مراكز لندن الطبية. وخلصت الدراسة الى ان المرض لا يفرق بتاتاً بين مؤمن وملحد ، مما يعني ان الإيمان لا يشكل حماية بأي شكل من الأشكال من المرض.

لكن ثمة فرق يميز المريض المؤمن عن المرضى الآخرين، وهو انه يتعافى من مرضه بشكل أقل وبوتيرة أبطأ. فبعد علاج استمر 4 أشهر أشارت التقارير الطبية للمرضى المؤمنين الى تراجع لحالتهم الصحية او في أحسن الأحوال بقاءها على ما هي عليه.

ويعزو علماء النفس الفرق بين المؤمن المصاب بمرض ما والمصابين الآخرين بين الملحدين واللادينين يكمن في طريقة تعامل المؤمن مع الموت، اذ انه ينظر للموت على انه انتقال من الحياة الدنيا الى الحياة الأبدية، مما يجعله أكثر هدوءاً وتقبلاً لمصيره، وذلك بالإضافة الى ان المؤمن ينظر الى المرض الذي أصابه على انه عقاب إلهي لذنوب اقترفها.

وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية