حزب العدالة والتنمية يفوز بالانتخابات البرلمانية في تركيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559883/

افادت وكالة "ايتار - تاس" الروسية بان النتائج الاولية للانتخابات التشريعية في تركيا تشير الى ان حزب العدالة والتنمية الحاكم حقق فوزا فيها. فقد بين فرز 99% من بطاقات التصويت ان الحزب الحاكم حصل على أكثر من 50% من اصوات الناخبين.

افادت وكالة "ايتار - تاس" الروسية يوم الاحد 12 يونيو/حزيران بان النتائج الاولية للانتخابات التشريعية في تركيا تشير الى ان حزب العدالة والتنمية الحاكم حقق فوزا فيها. فقد بين فرز 99% من بطاقات التصويت ان الحزب الحاكم حصل على أكثر من 50% من اصوات الناخبين.

وحسب النتائج الاولية سيحصل الحزب الحاكم على 326 من اصل 550 مقعدا في البرلمان، اي أقل من العدد الذي يسمح بسن دستور جديد من دون اجراء استفتاء عام.

وحسب استطلاعات الرأي العام فان حزب العدالة والتنمية الذي يرأسها رجب طيب اردوغان رئيس الحكومة التركية الحالي بامكانه الحصول على ما بين 45 و50% من الاصوات في هذه الانتخابات.

اما حزب الشعب الجمهوري المنتمي ليسار الوسط فقد حصل على حوالي 26% من الاصوات (135 مقعدا)، في حين حصل حزب الحركة القومية اليميني على 13% (54 مقعدا). ولم تتمكن بقية الاحزاب من تجاوز الحاجز اللازم لدخول البرلمان والبالغ نسبة 10%.

من جانبه اشار المحلل السياسي كمال اوزجان في تصريح ادلى به لقناة "روسيا اليوم" بعد اغلاق مراكز الاقتراع اشار الى ان عملية التصويت جرت في جو هادئ وباقبال عال من قبل الناخبين.

وقال المحلل ان اغلبية التوقعات ترجح فوز حزب العدالة والتنمية الحاكم. وقال ان لدى المعارضة مخاوف من ان فوز الحزب الحاكم سيمكنه من الهيمنة وسن دستور جديد ستتحول تركيا بموجبه الى دولة ذات نظام الحكم الرئاسي.

ولدى تناوله القضية الكردية اعرب اوزجان عن اعتقاده بان الحكومة المستقبلية ستواجه مشكلة عويصة وستشهد البلاد نمو التوتر، علما بان الاكراد يطالبون بمنحهم حكما ذاتيا، الامر الذي لن توافق عليه الحكومة التي سيشكلها حزب العدالة والتنمية في حال فوزه في هذه الانتخابات.

محلل سياسي: حزب العدالة والتنمية لم يحقق هدفه الرئيسي

قال المحلل السياسي فائق بولوت في تصريح ادلى به لقناة "روسيا اليوم" ان النتائج الاولية للانتخابات البرلمانية في تركيا تشير الى ان حزب العدالة والتنمية على الرغم من فوزه لم يتمكن من تحقيق هدفه الرئيسي، ألا وهو الحصول على عدد المقاعد الذي يسمح بتعديل الدستور من دون اجراء الاستفتاء العام. واضاف قوله ان ذلك يدل على الحزب الحاكم سيضطر الى التحاور والتوافق مع حزبي المعارضة فيما يخص التعديلات الدستورية.

مصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك