بدء الانتخابات التشريعية في تركيا وسط توقعات بفوز حزب العدالة والتنمية الحاكم

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/559802/

يدلي أكثر من 50 مليون ناخب تركي بأصواتهم في الانتخابات التشريعية يوم 12 يونيو/حزيران، وذلك وسط توقعات بفوز حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يعول على نيل نسبة ما بين 45 و50 % من الأصوات، مما سيسمح له بتشكيل حكومة الحزب الواحد وتبني دستور جديد يثبت فيه  تحول تركيا الى جمهورية رئاسية.

يدلي أكثر من 50 مليون ناخب تركي بأصواتهم في الانتخابات التشريعية يوم الاحد 12 يونيو/حزيران، وذلك وسط توقعات بفوز حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.

وفتحت زهاء 200 الف مركز انتخابي أبوابها في الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي لتغلق في الساعة الخامسة مساء في معظم الولايات التركية. ويتوقع المراقبون ان تسجل الانتخابات نسبة المشاركة في حدود 75 – 85 %.

ويعول الحزب الحاكم في تركيا منذ عام 2002 على نيل نسبة ما بين 45 و50 % من الأصوات، مما سيسمح لها بتشكيل "حكومة الحزب الواحد" وتبني دستور جديد يثبت فيه تحول تركيا الى دولة ذات نظام الحكم الرئاسي وليس البرلماني.

وكان أردوغان قد أكد مرارا نيته في اصلاح النظام السياسي التركي، ويتوقع مراقبون ان يترشح أردوغان للرئاسة في حال تحول تركيا الى جمهورية رئاسية. والجدير بالذكر ان الانتخابات الرئاسية المقبلة ستجري  في عام 2012 او 2014، أي ان الامر يتوقف على التغديلات الدستورية القادمة وقرار السلطات الذي لم يتخذ بعد بشأن فترة رئاسة عبد الله غول الرئيس الحالي (5 او 7 سنوات).

ويتنافس على 550 مقعدا في البرلمان التركي  7.5 الف مرشح من 15 حزبا بالاضافة الى 203 مرشحين مستقلين. ويذكر ان بين المنافسين 15 شخصا رفعت ضدهم قضايا جنائية جراء اتهامهم في تدبير مؤامرات لاسقاط الحكومة والضلوع في النشاط الانفصالي. ويتعين على الأحزاب تجاوز عتبة الـ 10% لدخول البرلمان.

هذا وسيكلف الرئيس التركي زعيم الحزب الفائز في الانتخابات بتشكيل الحكومة، على أن تحصل على ثقة البرلمان، مما يتطلب نيل 276 من الاصوات المؤيدة لها او الحصول على الاغلبية البسيطة.

وترجح نتائج معظم استطلاعات الآراء التى أجريت عشية الانتخابات فوز الحزب الحاكم، غير انه ليس من المستبعد  ألا يتمكن من الحصول على الأغلبية المطلقة في البرلمان (367 مقعدا من أصل 550)، التي تسمح  له باجراء الاصلاحات الدستورية دون تأييد أحزاب أخرى.  ولا يستثني المراقبون ان يكون حزب السلام والديمقراطية الممثل للاقلية الكردية شريكا رئيسيا لحزب اردوغان في سعيه الى اجراء الاصلاحات.

وتمنع التشريعات التركية اجراء استطلاعات لآراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع، كما فرضت السلطات حظرا على نشر نتائج الانتخابات قبل الساعة التاسعة مساء الاحد.

هذا وأكد موفد "روسيا اليوم" الى اسطنبول ان نسبة الاقبال على الانتخابات جيدة جدا وقد تصل الى نسبة 90 %.

هذا وقال المحلل السياسي وهبي بيسان في تعليقه على سعي حزب العدالة والتنمية الى تعديل الدستور في مكالمة هاتفية مع "روسيا اليوم" ان "الدستور الموجود حاليا لا يستجيب لمطالبات الحياة المعاصرة"، مشيرا الى ان تركيا تحاول الانضمام الى الاتحاد الاوروبي.  ولا بد من تعديل الدستور خاصة فيما يتعلق بضمان حقوق الانسان.

المصدر: روسيا اليوم + وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك